fbpx
مجتمع

موظفو وأعوان وزارة الشباب والرياضة بسيدي قاسم يراسلون بلخياط

التمس موظفو وأعوان وزارة الشباب والرياضة بإقليم سيدي قاسم، في رسالة وجهوها إلى منصف بلخياط، حث عامل الإقليم على التراجع عن قراره القاضي بانتزاع مساحة من المساحة الإجمالية للنادي النسوي الإقليمي، تعود ملكيتها إلى وزارة الشباب والرياضة، من أجل تشييد المقر الجديد لباشوية سيدي قاسم.
ونددوا في رسالتهم بما أسموه “قرار عامل إقليم سيدي قاسم بخصم مساحة تقدر ب 1734 مترا مربعا من المساحة الإجمالية للنادي النسوي الإقليمي بسيدي قاسم، قصد تشييد المقر الجديد لباشوية سيدي قاسم، علما أن هذا الوعاء العقاري تابع لملكية الوزارة، كما أن الأخيرة سبق لها أن وافقت على وضع الوعاء نفسه لفائدة موظفي وأعوان الوزارة بالإقليم، قصد إنجاز مشروع سكني، منذ سنة 2001″.
وهدد الموظفون في حال استمرار الوضع على ما هو عليه، باتخاذ كل الأشكال النضالية المتاحة، “بمجرد أن تهدم أول حجرة في المؤسسة المشار إليها”، مشيرين إلى “أننا نتوقف عن العمل على صعيد جميع المؤسسات بالإقليم ونلتحق بالإدارة المركزية للاحتجاج”.
وطالبوا في رسالتهم بتدخل الوزير لحث عامل الإقليم على التراجع عن قراره وإرجاع الأمور إلى وضعيتها الطبيعية، “إذ أصبحنا محاصرين على جميع الأصعدة لا لشيء، إلا لأننا ندافع عن القطاع بكل ما أوتينا من عزيمة، ومهما كلفنا الأمر، ولن نتراجع تحت أي ضغط كان”.
هجر المغلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق