fbpx
مجتمع

الفيضانات تهدد حي التيجاني بأجلموس

رفع سكان حي التيجاني بقرية أجلموس بخنيفرة درجة التحذير من الخطر الذي يواجههم في حال استمرت الجهات الوصية محليا وإقليميا في تجاهل وضعيتهم المزرية. وأكد السكان المتضررون أنهم يواجهون مع كل تساقطات مطرية مشاكل كبيرة بسبب تسرب المياه إلى بيوتهم، وكلما كانت نسبة هذه التساقطات مرتفعة كلما تحولت بيوتهم إلى برك مائية، وكلما استحال، أيضا، على الأطفال الخروج، خاصة المتمدرسين منهم، ما يؤدي إلى التخلف عن حصصهم الدراسية، إذ يجدون صعوبات في الخروج بسبب تحول الأزقة إلى شبه وديان.
وأضاف المشتكون أن ما يعانونه هو نتيجة طبيعية لتلاشي البنيات التحتية في هذا الحي بالذات المتموقع في منحدر، خاصة قنوات الصرف الصحي والأزقة المتآكلة التي تحول بعضها إلى حفر كبيرة يستحيل المرور منها بسلام.
وأكد بعض السكان المتضررين أن أغلبهم بادر إلى إصلاح هذه الأزقة بتبليطها على حسابهم الخاص، إلا أن ذلك لم يجد نفعا ولم يحل مشكل تسرب المياه وانجراف التربة كلما تساقطت الأمطار، مشيرين إلى أنهم عانوا إبان التساقطات المطرية الأخيرة نتيجة الفيضانات بالحي، وساهمت لامبالاة المسؤولين المحليين في تعميق أزمتهم، إذ رغم أنهم وجهوا إليهم عدة شكايات لم يتحرك هؤلاء لمعاينة مشاكلهم والتعجيل بحلها.
واشتكى السكان أيضا من عدم إدراج حيهم في أي برنامج تنموي تستفيد منه الأحياء الأخرى، ما يشعرهم بعزلة قاتلة، إذ يضطر هؤلاء عند كل مشكل بسيط إلى عقد تجمعات ومناقشة الحلول الممكنة وحلها بأنفسهم، في ظل غياب أي تدخل للجهات الوصية محليا وإقليميا.
ض.ز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق