fbpx
مجتمع

مؤسسات أغلقت أبوابها وسرحت آلاف المستخدمين

مازالت انعكاسات الأزمة ترخي بظلالها على بعض القطاعات، خاصة قطاعات الخدمات والنسيج والجلد. ويتضح ذلك جليا من خلال إحصائيات وزارة الشغل بهذا الخصوص، إذ تشير إلى إغلاق عدد من المؤسسات الإنتاجية أبوابها مسرحة آلافا من أجرائها، كما عمد بعضها إلى تقليص عدد ساعات العمل والأجراء في محاولة منها لتجاوز التقلص المسجل على مستوى الطلبيات الموجهة إليها.
وأشارت الإحصائيات المسجلة إلى إغلاق 24 مؤسسة تنشط في قطاع النسيج، علما أن هذه الإحصائيات تظل نسبية بالنظر إلى ضعف تأطير المندوبيات الجهوية التابعة لوزارة التشغيل، التي تنجز هذه الأبحاث الميدانية. ويظل هذا القطاع الأكثر تضررا من انعكاسات الأزمة، إذ تم تسريح ما يفوق 5 آلاف منصب شغل من أصل 7645 منصب شغل، التي فقدت في مختلف القطاعات. وتأتي في المرتبة الثانية الصناعات الأخرى، التي سجلت المندوبيات الجهوية للوزارة إغلاق 20 مؤسسة بها. ولم يستثن قطاع


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى