fbpx
ملف عـــــــدالة

مدونة قواعد سلوك رجل الأمن

مقتضيات تنص على مناهضة التعذيب واحترام الكرامة الإنسانية

شاركت المديرية العامة للأمن الوطني مع مختلف أجهزة الشرطة العربية في إعداد واعتماد مدونة قواعد سلوك رجل الأمن العربي كإطار لأخلاقيات المهنة الشرطية في كل بلد عربي.
وتضمن مدونة قواعد السلوك مجموعة من المقتضيات ذات الصلة بموضوع حقوق الإنسان ومناهضة التعذيب وتنص في مادتها التاسعة على «يحترم رجال الأمن، أثناء قيامهم بواجباتهم، الكرامة الإنسانية ويحمونها ويحافظون على حقوق الإنسان لكل الأشخاص ويوطدونها وفقا لما هو منصوص عليه في الشريعة الإسلامية وفي الدستور والأنظمة الأساسية والقوانين الوطنية لكل من الدول الأعضاء، وكذلك الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، وإعلان حماية جميع الأشخاص من التعرض للتعذيب وغيره من ضروب أشكال المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة، وإعلان الأمم المتحدة للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري، والاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها، واتفاقية منع جريمة إبادة الأجناس وقمعها والقواعد النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء، واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية».
وفي المادة 11 من المدونة نفسها أشير إلى أنه «يمتنع رجال الأمن عن القيام بأي عمل من أعمال التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو الأشكال الأخرى للإساءة، جسدية كانت أو نفسية أو أن يحرض عليه أو يتغاضى عنه.
كما يلتزمون بعدم التذرع بأوامر عليا أو بظروف استثنائية، كحالة الحرب أو التهديد بها، أو تهديد الأمن القومي، أو عدم الاستقرار السياسي الداخلي أو أي حالة أخرى من حالات الطوارئ العامة لتبرير التعذيب أو غيره من ضروب المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة أو الأشكال الأخرى للإساءة.
ويقصد بالتعذيب كل إيذاء يسبب ألمـا أو عذابا جسديا أو نفسيا يرتكبه عمدا أحد رجال الأمن أو يحرض عليه أو يوافق عليه أو يسكت عنه، في حق شخص لتخويفه أو إرغامه أو إرغام شخص آخر على الإدلاء بمعلومات أو بيانات أو اعتراف، بهدف معاقبته على عمل ارتكبه أو يشتبه في أنه ارتكبه هو أو شخص ثالث، أو عندما يتم إلحاق هذا الألم أو العذاب لأي سبب يقوم على التمييز أيا كان نوعه مع عدم اعتبار الألم أو العذاب الناتج عن عقوبات قانونية من قبيل التعذيب».
واعتمدت المديرية العامة للأمن الوطني هذه المدونة كإطار لأخلاقيات المهنة الشرطية واعتبرتها سارية على مختلف العاملين في المصالح المركزية والخارجية للأمن الوطني.

رضوان حفياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى