fbpx
مجتمع

“أونسا” تشن حربا على المبيدات الفاسدة

دعت حائزي المواد الخطيرة إلى التصريح بمخزونهم بعد رصد 765 طنا منها

أطلق المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية «أونسا» حملة وطنية لجرد المبيدات الفاسدة، تستهدف التعرف على العدد الحقيقي للمبيدات الفلاحية والصحية، منتهية الصلاحية وغير المرغوب فيها،

وذلك في سياق إعداد قاعدة بيانات ضخمة، تستهدف توفير المعلومات الضرورية لضمان نجاعة تدخلات المكتب خلال الفترة المقبلة، بعد أن حصل على بعض المعطيات خلال الحملة الأولى، المنظمة في الفترة بين 2007 و2010، والتي مكنت من حصر 765 طنا من المبيدات الفاسدة. وأكد أحمد جعفري، رئيس مصلحة تتبع ومراقبة المدخلات الكيماوية، في اتصال هاتفي مع «الصباح»، أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، وجه الدعوة إلى منتجي وموزعي ومستوردي المدخلات الفلاحية ومنظمات المنتجين، والاستغلاليات الكبرى وغيرها من الهيآت،  للتصريح بمخزوناتهم من المبيدات منتهية الصلاحية، للمصالح الإقليمية لحماية النباتات، التابعة للمديريات الجهوية لـ»أونسا» قبل نهاية دجنبر المقبل، موضحا أنه سيتم وضع استمارة بالموقع الإلكتروني للمكتب لغاية تسجيل التصريحات، تتضمن اسم الفلاح أو الاسم التجاري للشركة، وكمية المخزون ووزنه، وكذا حالته، إضافة إلى خانة أخرى تتضمن الملاحظات المختلفة بهذا الخصوص.
وأضاف جعفري، أن عملية جرد المبيدات، ستستثني المناطق التي شملتها عملية الجرد الأولى، فيما سيتم التدقيق بخصوص بعض أنواع المبيدات التي تم حظر تداولها، وعلى رأسها تلك التي تحمل مادة «إندو سولفان» أو «endosulfan»، التي تم منع استيرادها وترويجها في السوق من قبل الفاعلين في 2010، مؤكدا أن التخلص من المبيدات الفاسدة لدى الفاعلين في القطاعين الخاص والعام، يتطلب في البداية حصر عدد كمياتها وأنواعها، علما أنها تدخل عبر مجموعة من الطرق إلى السوق، وتسوق من قبل فاعلين مغاربة وأجانب.
وتستمد الحملة الجديدة قوة وجودها، من مذكرة التفاهم الموقعة بين بين «كروبلايف» الدولية ووزارة الفلاحة والصيد البحري، ممثلة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، الذي قام  منذ 6 أكتوبر الماضي، بإطلاق، برنامج «ضيعات نظيفة»، «كلين فارمز»، الذي يستهدف تحديدا جرد المبيدات منتهية الصلاحية وغير المرغوب فيها الموجودة في السوق، من أجل إيجاد الحلول المناسبة قصد التخلص منها.
وعرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، المبيدات الفاسدة، على أنها عبارة عن مبيدات لمحاربة الأعشاب الضارة، والفطريات، وكذا القوارض والحشرات، بما فيها المبيدات الحشرية المستعملة في العلاجات البيطرية، وفي مجال الصحة والنظافة العامة، والتي لا يمكن استعمالها بسبب تجاوز مدة صلاحيتها سنتين، أو منعها عبر عدم الترخيص لها بالاستعمال في المغرب، أو عدم تسجيلها بالأساس، وكذا بسبب عدم احتواء المبيد على ملصق أو أنه غير مقروء.
بدر الدين عتيقي
ب.ع

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى