fbpx
أسواق

جـــــــديــــــد الســـــوق

“دانون” تغير هويتها المرئية

غيرت شركة “المركزية للحليب” تسميتها، أخيرا، لتصبح “سنطرال دانون”، في إطار هوية مرئية جديدة تجمع علامتي “مركز” و”دانون”، معززة بابتسامة حمراء، تظهر بشكل أفضل القيم التي تتبناها المجموعة، والمتمثلة في الانفتاح والإنسانية، وكذا القرب والحماس.
وتبرهن العلامة الجديدة، على الدينامية الحالية للشركة، وتنخرط في استمرارية تاريخ الشركة، فاعلا رئيسيا في المشهد الاجتماعي والاقتصادي، بما يحمله هذا التاريخ من غنى وتنوع مكوناته، وقوته المستمدة من استمرارية معارف والتزامات الشركة.
وتترجم التسمية الجديدة “سنطرال دانون”، التوجه الجديد للشركة، باعتبارها العلامة الخبيرة والرائدة، التي رافقت أجيالا من المغاربة منذ أكثر من 60 سنة، فيما تؤكد هويتها مهمتها الأولى، شركة مواطنة وخالقة للقيم، تضع يوميا رهن إشارة المستهلك في جميع جهات المملكة، منتوجات ذات جودة عالية تجمع بين التغذية والمتعة والصحة.
ورفعت شركة “دانون” الفرنسية مساهمتها في “المركزية للحليب” سابقا، شركة “سنطرال دانون حاليا”، بنسبة 23 %، لتملك بذلك الغالبية المطلقة لرأسمالها، وتصبح خلال السنة الماضية، المساهم الرئيسي في الشركة.

“ميديتل” تطرح “رومينغ” مجانا بفرنسا

طرح متعهد الاتصالات “ميديتل” على زبنائه المتوجهين إلى فرنسا من اجل قضاء عطلة نهاية السنة الحالية، عرضا جديدا، يهم إمكانية تلقي المكالمات “رومينغ”، والرسائل النصية القصيرة “إس إم إس” مجانا، وكذا إجراء المكالمات وبعث الرسائل بالتسعيرة الوطنية، إلى جانب الاستفادة من سعر مميز للأنترنت، الذي يعتبر الأكثر تنافسية في السوق.
وتضع “ميديتل” رهن إشارة جميع مشتركيها عرضا مميزا لـ”الرومينغ”، على جميع تنقلاتهم الشخصية والمهنية بفرنسا، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 22 أكتوبر الجاري، إلى غاية 31 دجنبر المقبل، وهكذا، أصبح بإمكان زبناء الشركة تلقي مكالماتهم ورسائلهم مجانا، وإجراء مكالمات وبعث رسائل نحو المغرب وفرنسا بالسعر الوطني، مع الاستفادة من سعر خاص لخدمات الأنترنت، على غرار عرض “الرومينغ” الخاص بموسم الحج الماضي.
ويقترح متعهد الاتصالات على زبنائه، إمكانية تعبئة رصيدهم عن بعد، بفضل خدمات التعبئة الإلكترونية “إي روشارج”، والمتوفرة على الموقع الإلكتروني للشركة “ميديتل. ما”.
ويندرج العرض الجديد، ضمن عروض الشركة الموسمية، التي تستهدف مواكبة الزبناء في جميع المناسبات الخاصة والعامة، من أجل الاستمرار في توسيع حظيرة زبنائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق