fbpx
وطنية

اخشيشن يقود جهة مراكش آسفي

انتخب صبيحة أمس (الاثنين) أحمد اخشيشن، وكيل لائحة الأصالة والمعاصرة بإقليم قلعة السراغنة، رئيسا  لمجلس جهة مراكش آسفي، مرشحا وحيدا، بعد حصوله على 55 صوتا، ورفض 17 عضوا وغياب ثلاثه أعضاء يمثلون التجمع الوطني للأحرار والاتحاد الدستوري. وبذلك، تمكن تحالف الأصالة والمعاصرة والاستقلال والحركة والتجمع من حسم رئاسة الجهة .

ومباشرة بعد انتخابه رئيسا، وجه أحمد  اخشيشن الشكر الجزيل إلى كل الأطياف السياسية التي ساهمت في انتخابه، معتبرا  الظروف التي جرت فيها استحقاقات 4 شتنبر لبنة من اللبنات الأساسية في تاريخ المغرب الحديث، الذي أضحى في مصاف الدول المتقدمة، معتبرا  الجو الذي جرت فيه دورة انتخاب الرئيس، مؤشرا على نجاح التجربة التي تعتبر الدعامة الأساسية لإنجاح الجهوية الموسعة التي يراهن عليها المغرب.

واعتبر عبدالسلام بيكرات، والي جهة مراكش آسفي، الذي ترأس الجلسة بالمناسبة، أن رهان المغرب وعاهله يتمثل في تقوية البناء، وتحقيق العيش الكريم للمواطنين، والأمل الكبير، يقول بيكرات، التوفق في هذه المحطة الأساسية المتمثلة في انتخاب رئيس مجلس الجهة، معتبرا وجود تمثيلية قوية للمرأة والشباب بالمجلس، بمثابة نقطة قوة وانضمام إقليم جديد بمثابة الدعامة الأساسية التي ستقوي الجهوية الموسعة رهان المغرب الحديث.

من جانبه، قال عبدالرحيم واعمر، الأمين الجهوي للأصالة والمعاصرة بإقليم قلعة السراغنة، في تصريح لـ»الصباح» إن انتخاب اخشيشن رئيسا لمجلس جهة مراكش آسفي كان  بشبه إجماع، والدليل عدد الأصوات المحصل عليها، مؤكدا أن جهة مراكش تراهن بشكل كبير على الخبرة والتجربة الكبيرة التي اكتسبها اخشيشن.

وعرفت جلسة انتخاب رئيس مجلس الجهة حضورا مكثفا لقيادات الأصالة والمعاصرة يتقدمها الحبيب بنطالب، رئيس لجنة الانتخابات بالجهة، ومجموعة من ممثلي الأحزاب السياسية المشاركة في تشكيلة المجلس.

نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى