fbpx
وطنية

قمـة “فـرح” تتـوج باكـوري

الأمين العام لـ״ البام״ يحصل على 40 صوتا مقابل 34 لحيكر بجهة البيضاء

 

أمن منصف بن الخياط، عضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، ووكيلة لائحته الإضافية بعمالة مقاطعات أنفا، صباح أمس (الاثنين)، أغلبية شبه مريحة لمصطفى باكوري، الأمين العام الوطني للأصالة والمعاصرة، مكنته من الظفر بمنصب رئيس جهة البيضاء سطات، بفارق ستة مقاعد على منافسه الوحيد، عبد الصمد حيكر، المنسق الجهوي للعدالة والتنمية ومترشح الأغلبية الحكومية.

وحصل باكوري على 40 صوتا علنيا مشكلا من مستشاري الأصالة والمعاصرة (19) وحزب الاستقلال (11) والتجمع الوطني للأحرار (صوتان) والاتحاد الاشتراكي (ثلاثة أصوات) والحركة الشعبية (صوت واحد)، والاتحاد الدستوري (أربعة أصوات)، فيما حصل منافسه على 34 صوتا، مكونة من العدالة والتنمية (30 صوتا) وأربعة أصوات للتجمع الوطني للأحرار.

واستطاع بن الخياط وزميلته في الحزب ومترشح الحركة الشعبية قلب الكفة لفائدة باكوري الذي عاش، منذ ليلة أول أمس (الأحد)، لحظات عصيبة، مباشرة بعد اجتماع أعضاء من اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال برئاسة حميد شباط، الأمين العام، وإعلانه قراراته الثلاثة المزلزلة، منها توجيه أعضاء الحزب في المجالس المنتخبة لعدم التصويت على مترشحي الأصالة والمعاصرة. 

وظل التذبذب سيد الموقف إلى حدود التاسعة صباحا، إذ دعا الأمين العام لـ”البام” حلفاءه في المجلس ومنسقي أحزاب الدستوري والاستقلال والاتحاد الاشتراكي و”جزء” من التجمع الوطني للأحرار إلى اجتماع عاجل بفندق فرح بشارع الجيش الملكي، حيث جرى الحسم، نهائيا، في لائحة 41 صوتا التي ستصوت لفائدة باكوري، قبل امتناع رشيد الفيلالي، الاستقلالي ووالي جهة أكادير السابق، عن التصويت، لـ”عدم وضوح الرؤية”، حسبه. ورفضت ياسمينة بادو، المنسقة الجهوية لحزب الاستقلال، التعليق على اجتماع اللجنة التنفيذية للحزب والتوجيهات الصادرة عن شباط، مؤكدة أنها لم تتوصل بأي شيء رسمي يجبرها على تغيير “الكلمة” التي أعطتها إلى حلفائها في المعارضة.

يوسف الساكت

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى