fbpx
الأولى

فضيحة ابتزاز جديدة للصحافة الفرنسية

أذربدجان تقاضي القناة الفرنسية الثانية بتهمة الإساءة إلى رئيسها

قررت جمهورية أذربدجان مقاضاة القناة التلفزية العمومية الثانية الفرنسية بتهمة الإساءة إلى رئيسها، وذلك على خلفية بث برامج تسيئ إلى نظام هذه الدولة الغنية بالغاز والنفط، على بعد أسابيع من توقيف الصحافيين إيريك لوران وكاترين غراسيي متلبسين بابتزاز الملك.  
وكشفت صحيفة «لوفيغارو»، أول أمس (الخميس)، أن المحامي أوليفيي باردو سيضع في الساعات القليلة المقبلة شكاية باسم دولة أذربدجان ضد إيليس لوسي ولوران ريشاد، الصحافيين العاملين بالقناة المذكورة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى