وطنية

الإعلان عن برنامج مسيرة الأحد بالبيضاء

أعلنت حركة “20 فبراير” بالدار البيضاء، المطالبة بإصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية، عن برنامج مسيرة “20 مارس” التي دعت إلى تنظيمها سابقا.
وقال أعضاء الحركة، خلال ندوة صحافية انعقدت أمس (الأربعاء)، بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بالبيضاء، إن المسيرة ستنطلق من ساحة النصر بدرب عمر، على الساعة 10 صباحا، لتصل إلى نهاية شارع الحسن الثاني، مشيرين إلى أنها ستمر بعدد من شوارع المدينة.
وأوضح الأعضاء ذاتهم، أن الحركة لن تغير شعاراتها، وستطالب بحل الحكومة والبرلمان، وبإقرار الملكية البرلمانية، مضيفين أنهم سيطالبون بمحاسبة “كل من أمر أو ساهم في ما حدث الأحد الماضي بساحة محمد الخامس، وأمام مقر الحزب الاشتراكي الموحد، بعد تدخل قوات الأمن وتفريق المتظاهرين بالقوة.
ونفى أعضاء حركة “20 فبراير” أن تكون الأخيرة تفكر في الحصول على ترخيص لتنظيم المسيرة، معتبرين أن القانون يلزم الأحزاب والجمعيات فقط بذلك، وأنها تكتفي بالإعلان عنها.
وفي موضوع ذي صلة، قالت الحركة إنها مصرة على رفع الدعاوي القضائية ضد من ثبت أنهم استعملوا العنف لتفريق وقفة الأحد الماضي السلمية مشيرين إلى أنهم سيستمرون في المطالبة بالشهادات الطبية باعتبار أن المستشفيات رفضت تسليمها لبعضهم رغم إصاباتهم بجروح متفاوتة الخطورة.
وأضافت حركة “20 فبراير”، في الندوة ذاتها، أن ما يناهز 120 شخصا أصيبوا خلال وقفة الأحد الماضي بجروح متفاوتة الخطورة، مشيرة إلى أن أشخاصا عاديين لا علاقة لهم بها تعرضوا لإصابات خطيرة.
وتخللت الندوة شهادات لأعضاء بالحركة وآخرين لا علاقة لهم بها ولم يشاركوا في الوقفة التي دعت إليها تعرضوا للضرب والجرح.
إلى ذلك، قالت حركة “20 فبراير” إنها تدين استهداف بعض أعضائها على الصعيد الوطني، خاصة مدينتي مراكش والرباط.
وطالبت بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية تظاهرات 20 فبراير، داعية كل الهيآت الحقوقية والنقابية والسياسية والجمعوية إلى المزيد من التضامن وتوحيد الجهود من أجل تحقيق مطالب الشعب المغربي في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
كما دعت السكان البيضاويين إلى المشاركة بالمسيرة التي من المقرر أن تنظمها الأحد المقبل.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق