وطنية

اتحاد النقابات المستقلة يحتج أمام البرلمان

يطالب بالتحكيم الملكي في شأن الإقصاء من المجلس الاقتصادي والاجتماعي

نظم اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب، أمس (الأربعاء)، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان، تنديدا ب “السياسة الحكومية الرامية إلى سد الآفاق أمام كل الفعاليات التي تسعى إلى تجاوز حالات الاحتقان ورقي المجتمع وضمان استقراره، فيما تعيش الشغيلة المغربية أوضاعا مزرية”، يوضح مصدر نقابي، مشير إلى أن الاتحاد اضطر إلى رفع دعوى قضائية بغية الفصل في مسألة التمثيلية النقابية وانتزاع حق المشاركة في الحوار الاجتماعي.
وفي ما يخص المجلس الاقتصادي والاجتماعي، أدان المكتب الوطني لاتحاد النقابات المستقلة بالمغرب، في بلاغ توصلت “الصباح” بنسخة منه، ما كرسه المرسوم رقم 2.10.153 الصادر في 23 يونيو الماضي، بتطبيق المادتين 11 و12 من القانون التنظيمي رقم 60.09، من “إقصاء وتهميش لفئة عريضة من الفعاليات النقابية، همها الوحيد هو المشاركة في تقديم الاستشارة داخل مجلس أعد مبدئيا لتلقي الاستشارات”.
وفي هذا الإطار، أوضح المصدر النقابي “إثر هذا الإقصاء ورغبة الحكومة في الهيمنة على العمل النقابي، قررنا في المكتب الوطني تقديم طلب تحكيم لصاحب الجلالة في هذه القضية، كما سنراسل الوزير الأول، وجميع الوزراء المعنيين، ورئيسي مجلس النواب ومجلس المستشارين، علاوة على الأمناء العامين لكل الأحزاب الوطنية ورؤساء الفرق البرلمانية”، مشيرا إلى أن المكتب الوطني قرر الدخول في كل الأشكال النضالية المتاحة.
إلى ذلك، قرر الاتحاد، يضيف المصدر ذاته، اللجوء إلى القضاء “للفصل في مسألة التمثيلية النقابية وإجبار الحكومة على التخلي عن سياساتها العنصرية والإقصائية بعدم السماح لاتحاد النقابات المستقلة بالمغرب بالمشاركة في الحوار الاجتماعي الوطني”.
من جهة أخرى، دعا اتحاد النقابات المستقلة إلى الانخراط في كافة النضالات التي تخوضها الشغيلة في عدد من القطاعات من بينها التعليم الذي يخوض العاملون به إضرابا وطنيا ليومين ابتداء من أمس (الأربعاء)، باعتبارها “الوسيلة الوحيدة لحمل الأطراف الحكومية على الإنصات لمطالب هذه الفئة والعمل على إيجاد حلول توافقية تنصف الطرفين”.
وفي هذا الإطار، قرر المكتب الوطني ربط الاتصال مع جميع النقابات المستقلة بمختلف القطاعات والممثلة لمختلف الهيآت، خاصة منها التي ساهمت في الإعداد الأولي لتأسيس اتحاد النقابات المستقلة بالمغرب، بهدف “تأسيس جبهة قوية قادرة على مجابهة سياسات الإقصاء والتهميش التي تنتهجها الحكومة وتحقيق المطالب الملحة لأعضائها وللشغيلة المغربية بصفة عامة”.

هجر المغلي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق