fbpx
الأولى

ثلاثة عدائين يغيرون جنسيتهم

غير ثلاثة عدائين مغاربة جنسيتهم إلى جنسيات بلدان أخرى، وحصلوا على اعتراف الاتحاد الدولي لألعاب القوى بها.
وكشف الاتحاد الدولي، في تقرير له، أن اللجنة المختصة وافقت على تغيير العداء حسن شاني جنسيته المغربية إلى البحرينية، وأنه اعتبارا من 21 مارس الماضي، بات بإمكانه حمل القميص البحريني، ولم يعد بإمكان الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى حق استدعائه، علما أن شقيقه حفيظ شاني أوقف أربع سنوات بسبب المنشطات.
وتضمنت القائمة التي نشرها الاتحاد الدولي في موقعه الرسمي العداء إلياس عواني، الذي أصبح بإمكانه حمل ألوان المنتخب الإيطالي اعتبارا من يوليوز الماضي، بعد أن تقدم بطلب تغيير جنسيته في شتنبر الماضي. كما حدا العداء ياسين رشيق حدو عواني، باختياره العدو باسم إيطاليا، عوض المغرب، إذ تقدم بطلب تغيير الجنسية في يونيو الماضي. ولن يصادف العداؤون الثلاثة أي مشاكل في خوض المسابقات المقبلة مع منتخبات البلدان التي حصلوا على جنسياتها، إذ لم يسبق لهم أن شاركوا مع المنتخب المغربي في أي تظاهرة رسمية. ومن جهة ثانية، أكد الاتحاد الدولي في موقعه الرسمي أن الجامعة البلجيكية للعبة أوقفت العداء المغربي يوسف بويسان سنتين بعد تورطه في تعاطي المنشطات، أثناء مشاركته في إحدى التظاهرات ببلجيكا في 28 دجنبر الماضي.
وسيكون على العداء المغربي أن يعود إلى المنافسات في 26 يناير 2017، بعد أن صدر في حقه التوقيف في 27 يناير الماضي.
على صعيد آخر، أضافت اللجنة التقنية الوطنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى العداءة حنان أوحدو، إلى لائحة العدائين الذين سيمثلون المغرب في بطولة العالم التي تحتضنها بكين في الفترة بين 22 و30 غشت الجاري.
وتمكنت اللجنة التقنية من إضافة أوحدو إلى اللائحة في مسابقة 3000 متر موانع، قبل إقفال الموعد المحدد لبعث اللوائح إلى الاتحاد الدولي لألعاب القوى، بعد أن سبق لها تحقيق الحد الأدنى في إحدى التظاهرات ببلجيكا. وساهم ترتيب العداءة المذكورة في الرتبة 20 عالميا في إمكانية حملها ألوان المنتخب الوطني ببطولة العالم، بالنظر إلى لوائح الاتحاد الدولي التي تسمح لكل بلد بتقييد ثلاثة عدائين في كل مسابقة، علما أن غالبية العدائين المحتلين للرتب 20 الأولى عالميا أغلبهم كينيون. وستكون أوحدو إلى جانب كل من فدوى سيدي مدان وسليمة الوالي العلمي في مسابقة 3000 متر موانع.
واعتذر عبد الرحيم بورمضان عن المشاركة في بطولة العالم في مسابقة الماراثون، بعد أن كان مقررا أن يقود منتخب هذه المسابقة في مونديال بكين. ولم يكشف مصدر «الصباح» عن أسباب عدم رغبة بورمضان في المشاركة، غير أن بعض المعطيات تشير إلى عدم استعداده.
ويمثل ألعاب القوى الوطنية 22 عداء في بطولة العالم ضمنهم 8 في صنف الإناث.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق