fbpx
بانوراما

رياضيون وراء القضبان

اشتباك يؤدي إلى السجن

في أواخر  2002، أوقفت مصالح الأمن بالبيضاء، لاعب الرجاء الرياضي، نور الدين القاسمي، بتهمة اعتداء على رجل أمن بعد اشتباك وقع بينهما واصابه بجرح غائر في حاجبه نقل اثره إلى المستشفى.

 

ونشب الخلاف بين الدولي السابق ورجل الأمن بعد أن  طلب منه الأخير تغيير مكان ركن سيارته بموقف للسيارات بأحد شوارع البيضاء الأمر الذي لم يرق لنور الدين القاسمي فدخل في اشتباك بالايدي معه اصابه خلاله بجرح تطلب نقله الى المستشفى.

وبمجرد انتشار خبر إيقاف القاسمي تحركت الهواتف بين مسؤولي الرجاء الرياضي لاحتواء الموقف لكن رجل الأمن أصر على متابعة اللاعب، ما فرض تقديمه أمام وكيل الملك.

ولم يقدم رجل الأمن تنازلا للدولي السابق إلا بعد فترة قضاها وراء أسوار السجن.

وكان القاسمي التحق بالرجاء الرياضي قادما من شباب المحمدية  سنة 2000، وقضى فترة استثنائية، إذ قدم مستويات جيدة رفقة الفريق الأخضر جعلته أحد نجومه لسنوات طويلة.

ولعب القاسمي رفقة الرجاء المباراة النهائية لعصبة أبطال إفريقيا لكن الزمالك المصري فاز باللقب، وبعدها رحل عن صفوف الرجاء للاحتراف في صفوف إيستر الفرنسي على سبيل الإعارة، لكنه انتقل بعد ذلك دون الحصول على موافقة ناديه إلى فريق غرونوبل الفرنسي، قبل أن يعود من جديد للمغرب للالتحاق بالجيش الملكي.

وتقدم الرجاء حينها بشكوى ضد اللاعب، وطلب الفريق الأخضر في شكاية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعويضا ب 200 مليون سنتيم.

وظلت العلاقة بين القاسمي والرجاء متوترة خصوصا بعد أن رفض مسؤولو الفريق منح اللاعبين منحة الوصول إلى المباراة النهائية لعصبة أبطال إفريقيا.

وقال القاسمي في تصريحات أخيرة “رفض المسؤولون منح اللاعبين منحة بلوغ المباراة النهائية،بل إن الكل بدأ يسأل عن أسباب الهزيمة، كما أن الفترة التي لعبت فيها للرجاء لم  أحصل فيها على الجزء الثاني من منحة التوقيع، وعندما حاولت الحصول عليها قيل لي في إحدى المناسبات إنني أحصل على المنح عندمشاركتي مع المنتخب الوطني”.

وبعد فترة من التألق رفقة الرجاء التحق القاسمي بالمنتخب الوطني لحمل قميصه في أربع مباريات بتصفيات كأس العالم 2006، وفي مباراة واحدة بأولمبياد 2000، كما خاض مباراتين بقميص المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة في كأس العالم بماليزيا سنة 1997.

 أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى