fbpx
بانوراما

في مواجهة الموت5

شهامـة شرطـي

كانت الأجواء عادية في عرس بأحد الأحياء الشعبية بالبيضاء، الجميع يرقص ويغني فرحا بالعروسين. تناول الجميع وجبة العشاء قبل أن تبدأ “الغرامة” وتلقي الهدايا،

ليحدث ما لم يكن في الحسبان بعد أن وقفت  مجموعة من الغرباء أمام الخيمة التي كان العرس يقام بها.

 

تدخل بعض أقرباء العريسين لمنعهم من الدخول إلى الخيمة وإفساد الليلة، غير أن محاولاتهم باءت بالفشل بعد أن دخلوا بالقوة وشرعوا في التلفظ بكلمات نابية حولت العرس إلى فوضى، ما أغضب العريس الذي نهض من مكانه وتوجه نحو الأشخاص المعربدين في العرس. منعته العروس مخافة أن يصاب بمكروه فلم تفلح، قبل أن تتدخل والدته وتطلب منه العودة إلى الجلوس بجانب عروسه.

تكلفت والدة العريس بإبعاد الغرباء من العرس معتقدة أنهم سيقدرون كونها امرأة مسنة ويكفون عن التلفظ بالكلمات النابية، غير أن كلماتها زادت غضبهم ليشهر بعضهم سكينا في وجه الحضور، لتكون النتيجة إصابة والدة العريس بجرح في يدها.

 عمت الفوضى العرس بعد قطرات الدم التي نزفت من يد والدة العريس. عم الغضب العديد من الحاضرين، فيما فضلت بعض النسوة مغادرة العرس أو الخيمة على الأقل خوفا من الإصابة بمكروه.

تزامن الحادث مع مرور رجل أمن بزيه المدني رفقة زوجته على مقربة من المكان، عرج الرجل لمعرفة ما يجري خاصة أن الصراخ كان يسمع من بعيد، فوجد مجموعة من الأشخاص متشابكين، قبل أن يتدخل لإيقاف الاشتباك غير أن الهجوم عليه كان كبيرا من قبلهم كما طال السب والشتم زوجته.

لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل إن المتهمين عمدوا إلى الاعتداء عليه بالضرب بعد أن تحلقوا حوله. أخبرهم الرجل بأنه شرطي في محاولة منه لثنيهم ودفعهم للتوقف عن الاعتداء عليه، غير أنهم لم يبالوا اعتقادا منهم أنه يحاول الإفلات من قبضتهم بانتحال صفة شرطي، بل إن أحدهم وجه إليه طعنة بسكين، ما اضطره إلى إخراج مسدس من جيبه وهدد بإطلاق عيارات نارية عليهم، ليلوذوا بعدها بالفرار.

بعد فرار المتهمين حلت دورية أمنية بالمكان بعد تلقي اتصالات استغاثة من قبل بعض الحضور، غير أنها وجدت الاشتباك قد فض لتقوم بجولة في الأحياء المجاورة بحثا عن المتهمين مباشرة بعد ربط الاتصال بسيارة الإسعاف من أجل الحضور إلى المكان.

نقل  الشرطي إلى المستشفى حيث تلقى علاجات وتم رتق الجرح الذي أصيب به، كما أن والدة العريس بدورها تلقت علاجات في الليلة نفسها، قبل أن تجري عملية على أصبعها المصاب بسبب المضاعفات التي ألمت به، فيما حررت مذكرة بحث في حق المتهمين الذين كانوا سيقترفون أعمالا أكثر خطورة في حال إذا لم يتدخل الشرطي الذي تلقى كلمات شكر من قبل الحضور. 

 الصديق بوكزول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى