fbpx
الصباح الـتـربـوي

إعفاء بنعياد يخلف ردودا متفاوتة بالجهة الشرقية

عمر سبع سنوات بالأكاديمية وتجربته واجهتها صعوبات كثيرة من بينها التجاذبات المتواصلة بالقطاع

خلف إعفاء محمد بنعياد من منصبه مديرا لأكاديمية الجهة الشرقية وإسناد المهمة لمحمد أبو ضمير نائب وزارة التربية الوطنية بعمالة وجدة أنجاد ردود فعل متفاوتة. وراح الجميع ينبش في أسباب هذا الإعفاء، خاصة أن هذا القرار لم يصاحب بالتفاصيل، باستثناء ما تم تمريره من عموميات في وسائل الإعلام الرسمية، وهي عادة مغربية تلغي الشفافية، وتضع الجميع في مواجهة ضبابية وغموض القرارات.
وعمر محمد بنعياد في منصبه سبع سنوات، أدار خلالها قطاعا حساسا في جهة شاسعة الأطراف ومتفاوتة وغير متكافئة من حيث الفرص، وفي كل الأحوال، فإن منتقديه ومناصريه على السواء صوتوا لصالحه في المجالس الإدارية، رغم أن تدخلات بعض الأعضاء كانت نارية، لكنه  كان يواجهها ببرودة تامة كدليل على أن الرجل كان يتقن فن التواصل، خاصة مع النقابات والجمعيات


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى