fbpx
وطنية

الزميل الخافقي يتعرض لتهديدات عبر الهاتف

تقدم الزميل نبيل الخافقي، مراسل الصباح بمراكش بشكاية إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف ضد مجهول، بعد توصله بسيل من الرسائل الهاتفية من طرف مجهولين يتوعدونه بالانتقام والنيل منه، واصفين إياه بشتى الأوصاف.
وأوضح الزميل الخافقي أن أصحاب الرسائل الهاتفية يستعملون رقما ظاهرا، الأمر الذي يطرح أكثر من علامة استفهام. وتأتي هذه التهديدات إثر تغطيته للوقفة الاحتجاجية التي نظمتها حركة 20 فبراير بساحة الكتبية بمراكش، وعرفت مشاركة مجموعة من الهيآت السياسية.
كما تتزامن مع الاعتداء الذي سبق أن تعرض إليه مصور الصباح الزميل طارق نجماوي الذي وضع بدوره شكاية ضد عنصر من جهاز الاستخبارات، وآخر من أمن مراكش، إثر الاعتداء الذي تعرض له خلال تغطيته للوقفة الاحتجاجية المذكورة، إذ تم حجز آلة تصويره أزيد من نصف ساعة، ولم يستردها إلا بعد تدخل أحد مسؤولي الإدارة العامة للأمن الوطني.
وعلمت “الصباح” أن فرع مراكش للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أصدر بلاغا في الموضوع، أكد فيه تضامنه مع جريدة “الصباح”، والأمر نفسه بالنسبة إلى نادي الصحافة بجهة مراكش تانسيفت الحوز، والجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع مراكش، ومجموعة من جمعيات المجتمع المدني، وممثلي وسائل الإعلام بمراكش الذين أعلنوا تضامنهم اللامشروط  مع “الصباح”، ومع الزميلين الخافقي ونجماوي.

الصباح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق