fbpx
حوادث

300 سنة لأفراد عصابة بسطات

قامت بالعشرات من الأنشطة الإجرامية بأقاليم سطات وبرشيد وتيزنيت

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بسطات، أخيرا، بمؤاخذة 16 متهما من أجل تكوين عصابة إجرامية والسرقات بالسلاح والسرقات الموصوفة ومحاولة السرقة والضرب والجرح باستعمال أسلحة بيضاء، وعدم التبليغ عن وقوع جناية، ومساعدة مجرم على الاختفاء والهروب، إذ حكمت على 11 متهما بـ25 سنة سجنا لكل واحد منهم، وإدانة اثنين منهم بثماني سنوات سجنا لكل واحد منهما، وعلى متهم آخر بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها ألف درهم، ومتهمين بثلاثة أشهر حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها ألف درهم لكل واحد منهما. وتحميلهم الصائر والإجبار في الأدنى.
ومثل المتهمون أمام هيأة المحكمة في حالة اعتقال للمرة السادسة منذ إحالة ملفهم على غرفة الجنايات درجة أولى لمحاكمتهم طبقا لفصول المتابعة، من قبل قاضي التحقيق وتعيين أول جلسة في 22 يناير الماضي، وتم استنطاقهم حول الأفعال المنسوبة إليهم. والتمس ممثل النيابة العامة الإدانة في حق المتهمين، في حين طالب دفاعهم بتمتيعهم بظروف التخفيف، قبل أن تصدر هيأة المحكمة حكم الإدانة في حقهم.
وتفيد أوراق ملف القضية، حسب أبحاث أجرتها  الضابطة القضائية بأن أفراد العصابة نفذوا عددا من عمليات السرقة بأقاليم برشيد وسطات وتزنيت، حيث كانوا يعترضون سبيل المارة ويسلبونهم ما بحوزتهم بعد تعريضهم للضرب والجرح بالسلاح الأبيض. فبإقليم برشيد وتحديدا بمنطقة الكارة قام ثلاثة أشخاص منهم والذين كانوا على متن سيارة  بسرقة دراجة نارية لأحد الأشخاص وعرضوه للضرب بقطعة حديدية، فيما آخرون استولوا على دراجة نارية لشخص آخر وحافظة أوراقه الشخصية بالمنطقة نفسها وفي أوقات مختلفة، وتم تعريض شخص آخر للضرب والجرح بواسطة السلاح ومحاولة السرقة، كما نفذوا سرقات من داخل السيارات بمحطة للبنزين بالطريق السيار ببرشيد ، وقاموا بسرقة سيارة أجرة من الصنف الكبير عثر عليها بمدينة برشيد، وقاموا بإلحاق خسائر مادية بها وإتلاف أجهزتها. وبمنطقة الدروة  قام خمسة أفراد منهم مسلحين بسكاكين وعلى متن سيارة بسرقة عجل من صاحبه كان متوجها به إلى السوق الأسبوعي، كما تعرض شخصان آخران إلى السرقة على يد خمسة آخرين من أفراد العصابة والذين كانوا بدورهم على متن سيارة ويستعملون السلاح الأبيض، حيث تم سلبهما هواتفهما المحمولة ومبالغ مالية، وبإقليم سطات قام خمسة أفراد منهم كانون على متن سيارة صغيرة الحجم ويحملون سيوفا وهراوات، بسلب شخص ومرافقيه كانوا متجهين نحو السوق الأسبوعي بابن احمد ما بحوزتهم بعدما اعتدوا عليهم بالضرب.
وبتزنيت قام خمسة أشخاص من أفراد العصابة بالاعتداء بالضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والسرقة تحت التهديد حيث قاموا بمباغتة أحد الأشخاص وهو يهم بالدخول إلى منزله واعتدوا عليه بالضرب وقاموا بسرقة سيارته ومحتويات منزله من مجوهرات وأشياء أخرى، كما نفذوا عددا من العمليات الأخرى بإقليمي برشيد وسطات. المتهمون خلال البحث معهم من طرف الضابطة القضائية اعترفوا بالمنسوب إليهم، والعمليات التي نفذوها، واعترف كل منهم بالسرقات التي نفذها والأشخاص الذين كانوا معه من أفراد العصابة خلال ارتكابهم للفعل الجرمي، كما تراجع بعضهم  عن أقواله خلال إجراء مواجهة بينه وبن بعض أفراد العصابة، وأنكر معرفته بهم، وقد تم إجراء خبرة على الهواتف المحمولة لبعض أفراد العصابة كما تم الاستماع لضحايا، وخلال مرحلة التحقيق، اعترف أفراد من العصابة بالمنسوب إليهم وأنكروا ذلك خلال مرحلة التحقيق التفصيلي فيما الباقي أنكر ابتدائيا وتفصيليا المنسوب إليهم، كما تم الاستماع إلى الشهود الذين تعرف البعض منهم على المتهمين، فيما أكد الآخرون أنه لا يمكنهم التعرف على من اعتدى عليهم وقام بسرقتهم إما لأن المتهمين نفذوا جرمهم من الخلف أو لوجود عامل الظلام أو لأن المتهمين كانوا ملثمين.
هشام الأزهري (سطات)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق