fbpx
خاص

المخربون الجدد… شعارهم إحراق السيارات وإتلاف المؤسسات

تمجد القوانين الدولية حرية التعبير والتظاهر، لكنها تنبذ العنف، فالأولى حماية الوطن لا أن يعيث أحد فيه فسادا بتخريب المؤسسات العمومية والخاصة، مهما كان سقف المطالب الاجتماعية والسياسية.
ما حدث في الحسيمة والعرائش وشفشاون وصفرو ومراكش لا علاقة له بحرية التعبير أو قيم المواطنة، بل يصنف في باب


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى