الصباح الفني

صوفيا المريخ تصور “كليبا” جديدا في باريس

تستعد المغنية المغربية صوفيا المريخ، لتصوير «فيديو كليب» لأغنيتها الجديدة بالعاصمة الفرنسية باريس التي سافرت إليها لمعاينة أماكن التصوير.
وتكتمت المريخ على تفاصيل العمل الجديد، مكتفية بالتأكيد إلى عدد من وسائل الإعلام، أن «الكليب» سيشكل نقلة نوعية في مسارها الفني. وأطلت صوفيا، أخيرا، على مسرح «ليدو باريس» الشهير، رفقة الصحافي الفرنسي بيرنار مونتييل، بعد تلبيتها دعوة مؤسسة «كريستال غلوب أواردز» للفن والثقافة.
وظهرت المريخ في هذه التظاهرة إلى جانب مجموعة من الفنانين ومصممي الأزياء المشاهير مثل جون بول غوتيي وكريستين سكوت طوما، متألقة بفستان أسود رسم على كتفه حرف «G»، في إشارة إلى مجموعة غادة باريس التي انطلقت أخيرا بسرعة البرق في فرنسا وباقي بلدان العالم.
ومن المنتظر أن تطل المريخ قريبا على شاشة إحدى القنوات الفرنسية الشهيرة، خاصة بعد إجرائها حوارا، على هامش الأمسية المذكورة، مع القناة التلفزيونية الفرنسية الثالثة «فرانس 3»، تحدثت خلاله عن آخر أخبارها الفنية.
وكانت أول إطلالة لصوفيا المريخ على الجمهور العربي، من خلال برنامج «ستار أكاديمي» في نسخته الأولى اللبنانية، قبل أن تبتعد عن الفن لسنوات بعد خروجها من البرنامج، ثم تعود بقوة بألبومها الأول الذي لقي نجاحا كبيرا، خاصة الأغنية المغربية «بزاف بزاف» التي احتلت المراتب الأولى لمدة شهر في فرنسا.
وأطلقت المريخ العديد من «الفيديو كليبات» المثيرة للجدل قبل أن تصدر أغنية مغربية أخرى على شكل «سينغل» بعنوان «نموت عليك».
واحتلت صوفيا المراتب الأولى في عدة إحصاءات حول الجمال أطلقتها مواقع إلكترونية معروفة، كما حصدت لقب «امرأة العام»، وكانت من ضمن الفنانين المغاربة الذين استقبلهم الملك محمد السادس في القصر الملكي باعتبارها مغربية نجحت خارج حدود الوطن وروجت صورة جيدة وجميلة عن الفتاة المغربية.
يشار إلى أن موهبة المريخ ظهرت منذ سن صغيرة، إذ صورت أول إعلان وعمرها لا يتجاوز أربع سنوات ثم مثلت دورا إلى جانب النجمة العالمية صوفيا لورين وعمرها 14 سنة، قبل أن تشتغل في مجال عروض الأزياء وتمثل في فيلم «بعد» مع رشيد الوالي.

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق