fbpx
وطنية

بوعيدة: نسعى إلى وقف مغالطات الجزائر في البرلمان الأوربي

زار وفد برلماني أوربي يتكون من أعضاء اللجنة المغاربية في البرلمان الأوربي التي يرأسها الإيطالي انطونيو بانزيري، ورئيس اللجنة المشتركة بين البرلمانين المغربي الأوربي نهاية الأسبوع الماضي مدينة العيون
وأكدت امباركة بوعيدة، رئيسة اللجنة المشتركة الثنائية بين المغرب والبرلمان الأوربي أن أعضاء الوفد فهموا أن المغرب يستثمر في ميدان الصيد البحري أكثر من الاتفاقية المبرمة مع الاتحاد.
كما اقتنعوا أن الفاعلين المحليين شركاء وأساسيون في إستراتيجية الصيد البحري بالمنطقة، ما سيجعلهم يساهمون كبرلمانيين بشكل فعال وبناء في الاتفاقية وليس ضدها.
وأشارت بوعيدة في تصريح ل”الصباح”، أن أعضاء الوفد الأوربي أبدوا تجاوبا كبيرا، وهم  يكتشفون لأول مرة جنوب المغرب، خاصة مدينة العيون، خلافا للتصور الذي كان لديهم، إذ وقفوا على البنيات التحتية بالأقاليم الجنوبية، ووقفوا على التصور الذي ينهجه المغرب حول الجهوية الموسعة، حتى يدافعوا عن موقف المغرب انطلاقا مما عاينوه على أرض الواقع، مشيرة إلى أن تصريحات أعضاء الوفد ستكون مغايرة بعد هذه الزيارة.
وأكدت بوعيدة التي رافقت الوفد الأوربي أن هذه الزيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البرلمان المغربي والبرلمان الأوربي، وتفعيل دور اللجنة المشتركة في موضوع الصيد البحري الذي “يجمعنا حاليا مع البرلمان الأوربي”.
وأضافت رئيسة اللجنة المشتركة الثنائية بين المغرب والبرلمان الأوربي، أن الوفد زار ميناء العيون ووحدات التصنيع والتجميد والمعهد العالي للتكوين والبحث في الصيد البحري، بالإضافة إلى تعاونية لإنتاج حليب الإبل.
وأبرزت بوعيدة أن اللجنة المشتركة التي أسست في ماي 2010 لمواكبة الوضع المتقدم بين المغرب والبرلمان الأوربي، ستحاول استقطاب برلمانيين إسبان، والذين كان من المفترض أن يحضروا مع نمساويين، لكن الزيارة تزامنت مع انشغالاتهم بملفات أخرى، وشددت على ضرورة متابعة التواصل حتى تحقيق الأهداف والنتائج، بدل الاقتصار على الزيارات المناسباتية
وأوضحت أن اللجنة المشتركة بين المغرب والبرلمان الأوربي تشتغل على ملفات كالصيد البحري الفلاحة والهجرة السرية والقضاء وحقوق الإنسان.

بابـا لعسري (العيون)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق