fbpx
حوادث

مرتفقة لمطلقة: “جاب ليك الله فين تعيشي فابور”

جنبات محكمة الأسرة تحولت إلى فضاء لاستشارات عشوائية وتجمعات نسوة لمؤازرة ضحايا الزواج الفاشل الساعة تشير إلى التاسعة صباحا، رغم الجو المكفهر والبرد القارس، حرص مرتفقو المحكمة الابتدائية الاجتماعية بالبيضاء أو ما يطلق عليها بالدارجة “محكمة الأسرة” على تحدي الظروف الطبيعية الاستيقاظ في ساعات مبكرة لضمانأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة تتمة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى