fbpx
حوادث

ترقية والي أمن طنجة إلى مراقب عام

حظي عبد الكبير فرح، والي أمن عمالة طنجة ـ أصيلة بالنيابة، بثقة المديرية العامة للأمن الوطني، وقررت ترقيته من درجة عميد إقليمي إلى مراقب عام، بعد أشهر من تعيينه على رأس الجهاز الأمني لعاصمة الشمال، في إطار حركة جزئية على المستوى الأول من مناصب المسؤولية بالمملكة.
وجاءت ترقية فرح، بعدما أبان، منذ توليه في منتصف يوليوز 2022 منصب والي أمن طنجة، عن حنكته وقدرته على النجاح في حل عدد من الملفات الأمنية الشائكة، التي ظلت تشغل الرأي العام المحلي بالجهة الشمالية، بفضل تدبيره الإداري المحكم، خاصة في عملية التنسيق بين المصالح الولائية والدوائر الأمنية بالمدينة، مستغلا في ذلك خبرته التي راكمها في مجال الشرطة القضائية، حينما كان يترأس هذه المصلحة بكل من العيون وأكادير وطنجة.
وأكد العديد من النشطاء والمتتبعين للشأن الأمني المحلي بعاصمة البوغاز، أن عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، وضع ثقته في فرح، الذي حصل، أخيرا، على الدكتوراه في العلوم الجنائية، نظرا لاستقامته وعمله الجاد والدؤوب، ولأنه من عناصر الجيل الجديد القادر على التنزيل الأمثل للإستراتيجية الأمنية الجديدة، الموجهة أساسا لخدمة المواطنين وضمان أمنهم وسلامة ممتلكاتهم، ورفع التحديات التي تفرضها التهديدات الأمنية المستجدة.
وتأتي ترقية فرح، في إطار اعتراف المديرية العامة للأمن الوطني بالمجهودات التي تبذلها الكفاءات والنخب الأمنية، التي أظهرت القدرة على العطاء والتضحية، حيث استفاد 9488 موظفة وموظفا ينتمون لمختلف الرتب والأسلاك الشرطية، بزيادة 1337 مستفيدة ومستفيدا مقارنة مع الترقية برسم السنة المالية 2021، فيما استفاد من هذه الترقية 6326 شرطية وشرطيا ممن يعملون بالزي النظامي الرسمي، و3162 من الشرطيات والشرطيين العاملين بالزي المدني.
المختار الرمشي (طنجة)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى