fbpx
خاص

مـوازيـن يشـد أنظـار العـالم

اليوم تنطلق الدورة 13 بمشاركة كبار نجوم الموسيقى العالمية

تتجه أنظار عشاق الموسيقى العالمية، ابتداء من اليوم (الجمعة) وإلى غاية السبت المقبل، نحو الرباط التي تحتضن فعاليات الدورة الثالثة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، المنظم من قبل “جمعية مغرب الثقافات”،
باستضافة كبار نجوم الموسيقى المغربية والعربية والعالمية. “الصباح” تقدم خلال هذا الخاص، أهم ملامح البرمجة العامة للمهرجان، وجوانب من تنظيم هذه التظاهرة الموسيقية العالمية.

تستقبل الرباط، ابتداء من اليوم (الجمعة)، أكبر تجمع موسيقي عالمي، وثاني أكبر مهرجان في العالم من حيث استقطاب الجمهور، المتمثل في مهرجان موازين إيقاعات العالم، الذي يواصل هذه الدورة جلب كبار الموسيقيين المغاربة والأجانب.
تغيب الأغنية المصرية عن هذه الدورة، في الوقت الذي تحضر الأغنية الخليجية بقوة من خلال اسمين بارزين متمثلين في فنان العرب محمد عبده والفنانة الكويتية نوال، كما تحتل الأغنية المغربية مكانة مهمة في برمجة هذه النسخة على غرار الدورات الماضية من خلال حضور مجموعة من الفنانين في منصات مختلفة.
كما تحضر الإمارات خلال هذه الدورة، بشكل استثنائي من خلال الدعم المالي المتمثل في المساندين الرسميين “إعمار”، و”اتصالات المغرب” التي اقتنت منها الإمارات، أخيرا، نسبة 53 في المائة، إلى جانب اقتناء مؤسسات إماراتية أخيرا أسهما كبيرة في قناة “ميدي 1 تي في” الشريك الإعلامي للمهرجان.
النهضة… منصة المغرب والعرب
تخصص منصة النهضة التي ستقدم فقراتها الإعلامية سناء الزعيم، للموسيقى المغربية والعربية، ويفتتحها اليوم (الجمعة)، الثلاثي المغربي مراد بوريقي الفائز بالنسخة الأولى لبرنامج “ذو فويس” والفلسطيني محمد عساف المتوج باللقب الثاني لـ”آراب آيدول”، والسوري ناصف زيتون الفائز بالموسم التاسع لبرنامج “ستار أكاديمي”، فيما يتعاقب على إحياء سهرات هذه المنصة، المغربية سلمى رشيد واللبناني ووائل جسار ومواطنته نانسي عجرم والجزائري بلال والمغربية جميلة والعراقي كاظم الساهر رفقة أوركسترا الشرقاوي واللبنانية كارول سماحة والكويتية نوال، فيما تجمع سهرة الجمعة المقبل المطربات المغربيات رشيدة طلال وسعيدة شرف ولطيفة رأفت رفقة فرقة الركراكي، على أن تتوج سهرات هذه المنصة بحفل كبير يحييه فنان العرب محمد عبدو، ويقدم فقرته الأولى الفنان المغربي الشاب يوسف كلزيم الفائز بلقب “استوديو دوزيم” سنة 2012.
السويسي… نجوم العالم في الموعد
تقدم منصة “أو إل إم السويسي” أقوى مواعد هذه النسخة من موازين إيقاعات العالم، من خلال برمجة كبيرة أشرف عليها عزيز داكي المدير الفني والناطق الرسمي للمهرجان والمشرف على البرمجة الغربية، إذ تفتتح فقراتها اليوم (الجمعة) بحفل الفنان الأمريكي جاستن تامبرلانك الذي ينتظر أن يجلب عددا كبيرا من الجماهير الشابة، فيما تستضيف المنصة في الأيام المقبلة من المهرجان الفنان الأمريكي جاسون ديريلو والمجموعة الفرنسية “يام”، ويحل الفنان البلجيكي من أصل رواندي ستروماي ضيف المهرجان في سهرة الاثنين المقبل، فيما تتواصل سهرات المنصة بحفل للفرقة الأمريكية “كول آند ذو كينغ” والفنان الأمريكي ني-يو، والفرقة البريطانية “روبيرت بلانت سبيس شيفترز” وسيكون حفل النجم العالمي ريكي مارتن واحدا من أقوى مواعد منصة السويسي التي ستختتم السبت المقبل، بحفل للفنانة الأمريكية أليشيا كايز.
سلا… الراب والشعبي والطرب المغربي
خصصت إدارة المهرجان منصة سلا للاحتفاء بالأغنية المغربية بمختلف أصنافها، سيما الشعبية والشبابية والطربية، إذ ينتظر أن يقص شريط انطلاق سهراتها الرباعي “دراكانوف” الفائز بلقب مسابقة “جيل موازين” إلى جانب سامية طويل وطارق باطما وسعيد مسكير، فيما تتواصل سهرات المهرجان بحفلات يحييها كوثر نهاد وإبراهيم بركات وصفاء وهناء وإيمان قرقيبو، ومجموعات “لرصاد” و”بنات لمشاهب” و”تكادة”.
وتتواصل فعالياته المنصة التي يقدم فقراتها هشام الأزرق من الإذاعة المغربية الدولية، باستضافة حميد إف إف وماسطا فلو ومسلم، وسهرة أمازيغية بمشاركة تبعمرانت وأحوزار وتيفيور، كما يحيي سهرة الأربعاء المقبل “بنات كناوة” و”رباب فيزيون” وجبارا، كما يحيي إحدى سهرات المهرجان سي مهدي وشاب قادر ودوزي في حفل مخصص لأغنية الراي، ويقدم الفنان المغربي بنحاس سهرة فنية مساء الجمعة في حفل كان ينتظر أن يحييه إلى جانب المصري شعبان حسين (شعبولا) قبل أن يعتذر عن حضور المهرجان لأسباب صحية، وستكون “الجرة” مسك ختام حفلات هذه المنصة، بحفل يحييه حميد السرغيني ومصطفى بوركون والداودية.
منصات أخرى وعروض بالشارع احتفاء بالموسيقى
تتضمن خريطة الدورة الثالثة عشرة إلى جانب المنصات الثلاث سالفة الذكر، 5 منصات أخرى، تتوزع بين فضاء أبي رقراق والمسرح الوطني محمد الخامس والمركز الثقافي النهضة “لارونيسونس” وفضاء شالة التاريخي والمعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي، فضلا عن العروض التي ستجوب مختلف من الشوارع الكبرى للرباط.
ويحيي فقرات هذه المنصات مجموعة من الفنانين المغاربة والعرب والأفارقة والأجانب، من بينها الفنان محمد باجدوب والفنان الجزائري عبد القادر شاعو والفنان التونسي زين حداد وأجواق قرطبة مع الفنانة الجزائرية سعاد ماسي، وفنانة الملحون ماجدة اليحياوي و”أم كلثوم المغرب” الفنانة حياة الإدريسي رفقة أوركسترا حفني بالأوبرا بالقاهرة، ومجموعة “ولاد بنعكيدة” لفن العيطة، فضلا عن فرق تعرض مجموعة من الأهازيج والإيقاعات الشعبية لعدد من الدول من بينها إيران وإثيوبيا وتركيا ومنغوليا وهنغاريا ونيجريا وغينيا وغانا والهند وبنين ومالي.

60 مليون درهم ميزانية المهرجان
تفوق الميزانية العامة للمهرجان، خلال الدورة التي تنطلق فعالياته اليوم (الجمعة)، 60 مليون درهم بقليل، حسب ما جاء على لسان عزيز داكي المدير الفني والناطق الرسمي باسم المهرجان، في حديث سابق لـ”الصباح”، تتوزع عائداتها بين مساهمات المستشهرين وعائدات الإشهار نظير بث السهرات على شاشات التلفزيون، وأيضا من خلال بيع البطاقات بمختلف أنواعها، مؤكدا أن نسبة الدعم العمومي في الميزانية العامة للمهرجان تصل 0 درهم، بعدما أعلن منذ 4 سنوات، أن موازين لم يعد يحصل على أي دعم مالي من المجالس المنتخبة الثلاثة في المدينة (مجلس المدينة، ومجلس الجهة، ومجلس العمالة).

800 صحافي لمواكبة الدورة 13

اعتمدت اللجنة المنظمة للدورة الثالثة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، حوالي 800 صحافي وتقني من منابر إعلامية مختلفة، من بينهم حوالي 250 صحافي وتقني من خارج المغرب، لمواكبة هذه الدورة، عبر تغطيات يومية ومباشرة عبر القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية ووكالات الأنباء والصحف والمجلات والمواقع الإلكترونية.
وحسب أمين فارس، المنسق العام لمكتب الصحافة للمهرجان، فإن هذه الدورة تشهد حضور مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية والعالمية، من بينها مؤسسات تربطها شراكة مع جمعية «مغرب الثقافات» المنظمة للمهرجان، فيما تحضر هذه الدورة عدد من القنوات الفضائية العالمية، كما ستعمل القنوات التلفزيونية الوطنية الثلاث، «الأولى» و»دوزيم» و»ميدي 1 تي في»، بنقل سهرات المهرجان مباشرة، وتقديم مراسلات يومية إلى جانب عرض سلسلة من الروبورتاجات ضمن نشراتها الإخبارية.
وأضاف فارس في حديث لـ»الصباح»، أن إدارة المهرجان، تلقت مئات الطلبات من عدد من الإعلاميين المغاربة والأجانب للاعتماد خلال الدورة التي تنطلق فعالياتها اليوم (الجمعة)، مشيرا إلى أنه تمت معالجة مختلف الطلبات وتقديم الاعتمادات في إطار من المهنية والتنسيق الإعلامي مع مختلف المسؤولين على المنابر الصحافية الوطنية والعالمية.
ونصبت مجموعة من القنوات التلفزيونية والمحطات الإذاعية استوديوهات بفيلا الفنون بالرباط، حيث ينتظر أن تبث مباشرة برامجها اليومية باستضافة مجموعة من نجوم هذه الدورة.
يشار إلى أن مجموعة «إيكوميديا» المصدرة لصحيفتي «الصباح» و»ليكونوميست» صاحبة إذاعة «أطلانتيك» شريك إعلامي رسمي في مهرجان موازين إيقاعات العالم، إلى جانب منابر إعلامية وطنية ودولية.

البطائق الذهبية بـ4000 درهم وجميع الحفلات بالمجان

تفتح مختلف المنصات أبوابها للجمهور مجانا، في الوقت الذي خصصت اللجنة المنظمة، بطائق ذهبية تخول لصاحبها الوقوف في الفضاء المحجوز أمام المنصات الكبرى وهي أبي رقراق والسويسي وسلا والنهضة، بثمن 4000 درهم، فيما يمكن للأشخاص الراغبين في الوقوف أمام باقي المنصات، اقتناء تذاكر تتراوح أثمنتها بين 600 و1200 درهم بالنسبة إلى منصة السويسي، وبين 200 و300 درهم لمنصة النهضة، و200 درهم لحفلات المسرح الوطني محمد الخامس، و100 درهم لعروض المركز الثقافي النهضة “لارونيسونس”، و100 درهم لعروض منصة شالة.

كاميرات لمراقبة الجمهور في المنصات

يحتل الجانب الأمني رتبة مهمة في الترتيبات التنظيمية لإقامة المهرجان، ولهذا الغرض، تم تنسيق بين جمعية “مغرب الثقافات” ومختلف الوحدات الأمنية بين الأمن الوطني والقوات المساعدة للسهر على المساهمة في المراقبة الأمنية لمختلف المنصات، فضلا عن التعاقد مع من شركات الأمن الخاص، إلى جانب شركات عالمية متخصصة في توفير الأمن لنجوم العالم، في الوقت الذي يفضل فيه عدد من الفنانين الذين يحيون سهرات هذه الدورة جلب حراس أمن اعتادوا مرافقتهم في كل تحركاتهم. من جهة أخرى، علمت “الصباح”، أن إدارة المهرجان، ثبتت كاميرات متطورة في مختلف المنصات لمراقبة الجمهور، وترصد على مستوى حاسوب مركزي كل التحركات، تحسبا لأي ظرف طارئ، وتمنح الساهرين على الأمن إمكانية التدخل السريع عند الحاجة.

فنانون يؤجلون مشاريعهم  

اختارت مجموعة من الفنانين تأجيل مشاريعهم الجديدة إلى الفترة التي تلي انعقاد مهرجان موازين، كما هو الحال بالنسبة إلى الفنانة اللبنانية نانسي عجرم التي قررت تأجيل إصدار ألبومها الجديد إلى حين العودة من مشاركتها في المهرجان، وهو ما صارت عليه مواطنتها كارول سماحة، التي ستطرح أغاني جديدة بعد إحيائها حفل موازين، في الوقت الذي تحضر لإصدار ألبوم غنائي في عيد الفطر. مقابل ذلك، طرحت الفنانة المغربية المتحدرة من أصول صحراوية سعيدة شرف قبل أيام ألبومها الجديد “باش وعلاش” وهو من التراث الصحراوي، في الوقت الذي ينتظر أن يشارك فيه مجموعة من الفنانين العالميين المشاركين في هذه الدورة في حفلات الصيف بعد مشاركتهم في الدورة الحالية لموازين.

تامبرلانك وستروماي يتوجان بالجوائز قبيل موازين

يشكلا الفنان الأمريكي جاستن تامبرلانك والبلجيكي من أصل رواندي ستروماي، أحد أبرز الوجوه التي تحيي سهرات هذه الدورة، إذ حصد المغني الأمريكي جاستين تمبرلانك سبع جوائز “بيلبورد” الموسيقية، أخيرا، بينها جائزة أفضل مغن وأفضل إيقاع وأفضل ألبوم “بلو” وأفضل صوت رجالي. في المقابل، هيمن ستروماي على الحفل التاسع والعشرين لجوائز الأغنية الفرنسية “فيكتوار دو لا موزيك” بفوزه بثلاث جوائز، وفاز ستروماي بجائزة فنان العام وجائزة أفضل ألبوم غنائي عن “راسين كاريه” وأفضل فيديو كليب عن “فورميدابل”. وكانت أغنية “راسين كاريه” حققت نسبة مبيعات بلغت مليون و500 ألف نسخة، متقدما كثيرا على فرقة “دافت بانك”.

تكريم أم كلثوم

تكرم الدورة الثالثة عشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم، كوكب الشرق أم كلثوم، في حفل فني يحتضنه المسرح الوطني محمد الخامس في ختام المهرجان مساء سابع يونيو المقبل، عبر حفل تحييه أوركسترا رتيبة حفني بمشاركة المطربة المصرية رحاب مطاوع والمغربية حياة الإدريسي.

إنجاز: ياسين الريـخ

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى