fbpx
حوادث

معاقرة‭ ‬الخمر‭ ‬تنتهي‭ ‬بقاتل‭ ‬ومقتول

اهتز‭ ‬دوار‭ ‬أولاد‭ ‬الغازي‭ ‬بقيادة‭ ‬أولاد‭ ‬عبدون‭ ‬بإقليم‭ ‬خريبكة،‭ ‬مساء‭ ‬الجمعة‭ ‬الماضي،‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬جريمة‭ ‬قتل‭ ‬بشعة‭ ‬ذهب‭ ‬ضحيتها‭ ‬عشريني‭ ‬على‭ ‬يد‭ ‬صديقه‭ ‬الثلاثيني‭.‬

وحسب‭ ‬مصادر‭ “‬الصباح‭”‬،‭ ‬فإن‭ ‬المعلومات‭ ‬الأولية‭ ‬للبحث،‭ ‬كشفت‭ ‬أن‭ ‬الواقعة‭ ‬الإجرامية‭ ‬حدثت‭ ‬نتيجة‭ ‬خلاف‭ ‬مفاجئ‭ ‬نشب‭ ‬بين‭ ‬الصديقين‭ ‬أثناء‭ ‬جلسة‭ ‬خمرية‭ ‬بهدف‭ ‬الترفيه‭ ‬عن‭ ‬النفس،‭ ‬حسب‭ ‬معتقدهما،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتحولا‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬الخمر‭ ‬إلى‭ ‬عدوين‭ ‬ويقرر‭ ‬أحدهما‭ ‬الإجهاز‭ ‬على‭ ‬الآخر‭.‬

وأضافت‭ ‬المصادر‭ ‬ذاتها،‭ ‬أن‭ ‬الجاني‭ ‬باغت‭ ‬الضحية‭ ‬بحجر‭ ‬على‭ ‬الرأس،‭ ‬بعدما‭ ‬لم‭ ‬يتقبل‭ ‬إصراره‭ ‬على‭ ‬مجاراته‭ ‬في‭ ‬الخصام‭ ‬الذي‭ ‬نتج‭ ‬عن‭ ‬خلاف‭ ‬بسيط‭ ‬بينهما‭.‬

وأوردت‭ ‬مصادر‭ ‬متطابقة،‭ ‬أن‭ ‬خطورة‭ ‬الإصابة‭ ‬الناتجة‭ ‬عن‭ ‬قوة‭ ‬الضربة‭ ‬وكذا‭ ‬المكان‭ ‬المستهدف،‭ ‬عجلا‭ ‬بوفاة‭ ‬الهالك‭ ‬الذي‭ ‬لفظ‭ ‬أنفاسه‭ ‬الأخيرة‭ ‬بمسرح‭ ‬الجريمة‭.‬

وبمجرد‭ ‬إدراك‭ ‬الجاني‭ ‬خطورة‭ ‬سلوكه‭ ‬المتهور،‭ ‬قرر‭ ‬ترك‭ ‬رفيقه‭ ‬الضحية‭ ‬مضرجا‭ ‬وسط‭ ‬دمائه‭ ‬والفرار‭ ‬من‭ ‬مسرح‭ ‬الجريمة‭ ‬إلى‭ ‬وجهة‭ ‬مجهولة،‭ ‬لتفادي‭ ‬الاعتقال‭ ‬والمساءلة‭ ‬القضائية‭.‬

وعلمت‭ “‬الصباح‭”‬،‭ ‬أن‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬بخريبكة‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬إيقاف‭ ‬الجاني‭ ‬بعد‭ ‬تحديد‭ ‬هويته‭ ‬ومكان‭ ‬اختبائه،‭ ‬إثر‭ ‬معطيات‭ ‬تفيد‭ ‬أن‭ ‬المشتبه‭ ‬فيه‭ ‬صديق‭ ‬للضحية‭ ‬وأنه‭ ‬كان‭ ‬يرافقه‭ ‬قبل‭ ‬وقوع‭ ‬الجريمة،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬اختفائه‭ ‬عن‭ ‬الأنظار‭ ‬بعد‭ ‬إزهاق‭ ‬روح‭ ‬الهالك‭.‬

وتعود‭ ‬تفاصيل‭ ‬الحادث‭ ‬المأساوي،‭ ‬إلى‭ ‬ترتيب‭ ‬المتهم‭ ‬والضحية‭ ‬جلسة‭ ‬خمرية،‭ ‬فبعد‭ ‬أن‭ ‬شرع‭ ‬الصديقان‭ ‬في‭ ‬احتساء‭ ‬الخمر‭ ‬وبينما‭ ‬اعتقدا‭ ‬أن‭ ‬الليلة‭ ‬ستمر‭ ‬كسابقاتها‭ ‬في‭ ‬جو‭ ‬من‭ ‬المرح‭ ‬والسمر،‭ ‬نشب‭ ‬خلاف‭ ‬مفاجئ‭ ‬بينهما‭ ‬تطور‭ ‬إلى‭ ‬خصام‭ ‬حاد،‭ ‬خاصة‭ ‬أنهما‭ ‬كانا‭ ‬تحت‭ ‬تأثير‭ ‬السكر‭ ‬ولم‭ ‬يعودا‭ ‬يتحكمان‭ ‬في‭ ‬سلوكهما‭.‬

ولأن‭ ‬الجاني‭ ‬لم‭ ‬يتقبل‭ ‬تحدي‭ ‬صديقه‭ ‬له‭ ‬بمجاراته‭ ‬في‭ ‬الخصام،‭ ‬انتبابته‭ ‬هستيريا‭ ‬دفعته‭ ‬للاستعانة‭ ‬بحجر‭ ‬كان‭ ‬بمسرح‭ ‬الجريمة،‭ ‬ليجهز‭ ‬به‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬غريمه‭ ‬الذي‭ ‬سقط‭ ‬مضرجا‭ ‬في‭ ‬دمائه‭ ‬وهو‭ ‬يحتضر،‭ ‬بينما‭ ‬تمكن‭ ‬المشتبه‭ ‬فيه‭ ‬من‭ ‬الفرار‭ ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يفتضح‭ ‬أمره‭.‬

وبمجرد‭ ‬حلول‭ ‬صباح‭ ‬اليوم‭ ‬الموالي‭ ‬استفاق‭ ‬السكان‭ ‬على‭ ‬وقع‭ ‬العثور‭ ‬على‭ ‬شاب‭ ‬مقتول،‭ ‬إذ‭ ‬استنفرت‭ ‬الجريمة‭ ‬المارة‭ ‬الذين‭ ‬تجمعوا‭ ‬حول‭ ‬الهالك،‭ ‬ليتم‭ ‬إشعار‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬وسيارة‭ ‬نقل‭ ‬الأموات،‭ ‬التي‭ ‬حلت‭ ‬بمسرح‭ ‬الجريمة‭ ‬ونقلت‭ ‬الضحية‭ ‬إلى‭ ‬مستودع‭ ‬الأموات‭ ‬بالمستشفى‭ ‬الإقليمي‭ ‬الحسن‭ ‬الثاني‭ ‬بخريبكة‭ ‬لتشريح‭ ‬جثته‭.‬

وباشرت‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬الملكي‭ ‬تحقيقا‭ ‬معمقا‭ ‬في‭ ‬الواقعة،‭ ‬واستمعت‭ ‬إلى‭ ‬روايات‭ ‬شهود‭ ‬عيان،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تجري‭ ‬أبحاثا‭ ‬ميدانية‭ ‬وتحريات‭ ‬دقيقة‭ ‬مكنت‭ ‬من‭ ‬كشف‭ ‬هوية‭ ‬المشتبه‭ ‬فيه‭ ‬الذي‭ ‬تبين‭ ‬أنه‭ ‬غادر‭ ‬الدوار‭ ‬بعد‭ ‬ارتكابه‭ ‬الفعل‭ ‬الإجرامي‭.‬

واستنفرت‭ ‬مصالح‭ ‬الدرك‭ ‬املكي‭ ‬مختلف‭ ‬عناصرها‭ ‬للقيام‭ ‬بحملات‭ ‬تمشيط‭ ‬واسعة‭ ‬لمحاصرة‭ ‬المشتبه‭ ‬فيه،‭ ‬وهي‭ ‬المجهودات‭ ‬التي‭ ‬تُوجت‭ ‬بإيقافه‭ ‬ووضع‭ ‬حد‭ ‬لعملية‭ ‬فراره،‭ ‬ليتم‭ ‬اقتياده‭ ‬للتحقيق‭ ‬معه‭ ‬حول‭ ‬الأفعال‭ ‬الإجرامية‭ ‬المنسوبة‭ ‬إليه‭.‬

محمد‭ ‬بها


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى