fbpx
الأولى

تحت الدف

تهافت عدد كبير من البرلمانيين، على رئاسة لجنة الداخلية بمجلس النواب، وخلافة هشام المهاجري، الذي قدم استقالته. وتنافس على رئاسة اللجنة 11 نائبا من الأصالة والمعاصرة، في سباق محموم للظفر بالمنصب، وهو عدد غير مسبوق، ما أثار أكثر من علامة استفهام حول هذا الكم الهائل من المرشحين.أكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى