fbpx
الأولى

إتمام صفقة بيع حصة “فيفاندي” لاتصالات الإماراتية

أنهت المجموعة الفرنسية «فيفاندي» أمس (الأربعاء) صفقة بيع حصتها في «اتصالات المغرب» للمجموعة الإماراتية «اتصالات»، وبذلك أصبح الإماراتيون الملاك الجدد لحصة الفرنسيين التي تصل إلى 53 في المائة من رأسمال اتصالات المغرب. وتحولت هذه الحصة إلى  شركة قابضة مملوكة لاتصالات بنسبة 91.3 في المائة ، في حين أن نسبة 8.7 في المائة ستؤول ملكيتها إلى صندوق أبو ظبي للتنمية إلى جانب الدولة المغربية التي تمتلك حصة 30 في المائة من رأسمال الفاعل التاريخي للاتصالات بالمغرب، في حين أن 16.76 في المائة من رأس مال الفاعل التاريخي في المواصلات بالمغرب، مملوكة من قبل مستثمرين ذاتيين ومعنويين ومؤسساتيين بالبورصة، وتصل حصة المستخدمين في رأس المال إلى 0.09 في المائة، وتمتلك اتصالات المغرب 0.06 في المائة.
وتشير المعطيات المتوفرة حول الفاعل الإماراتي، أن حكومة أبو ظبي تمتلك 60 في المائة من رأسمال المجموعة، التي تتوفر على أكبر رسملة في البورصة من بين بلدان مجلس التعاون الخليجي، إذ تصل إلى 22 مليار دولار، كما تصنف من أهم الفاعلين في مجال الاتصالات بالخليج.
وتتميز بوجود قوي بالخارج، خاصة بإفريقيا، إذ توجد بسبعة عشر بلدا إفريقيا، إضافة إلى الشرق الأوسط، وآسيا.   وصرح عبد السلام أحيزون، بالمناسبة، أن اتصالات المغرب استفادت من الدعم الثابت لمجموعة فيفاندي، بمواكبة تنميتها، وبتنسيق تام بين فرق عمل الشركتين. وثمن  إبرام شراكة مع «اتصالات» الإماراتية المشهود لها عالميا، حسب أحيزون،  بخبرتها في مجالات الاتصالات. وأكد أن هذه الشراكة ستشكل نقطة تحول هامة في مسار تنمية «اتصالات المغرب» في المغرب وعلى الصعيد الدولي.  
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى