fbpx
الأولى

الجهاد الأكبر

نحتفل، اليوم (الجمعة)، بالذكرى 67 لاستقلال المغرب من ربقة واحد من أبشع أشكال الاستعمار في العالم، أتى على الزرع والضرع، والأخضر واليابس، وجثم على الرقاب عقودا، نهب فيها الخيرات وصادر الموارد الطبيعية والمعدنية، ووجه مدفعيته الثقيلة إلى صدور العزل، ونفى سلطانا حرا خارج بلده، ووضع مكانه «دمية».أكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.