fbpx
الأولى

عصابة الرابوني وكذبة المصالحة

ذاكرة الضحايا أقوى من أن تنخدع بخطابات غويلي الذي انتصب خصما وحكما بقلم: الفاضل الرقيبي لا تتوانى عصابة الرابوني عن إتحافنا بمسرحياتها الهزلية، التي باتت مثار تفكه وتندر وسخرية بين الصحراويين بالمخيمات، وغيرهم ممن خبروا هاته الثلة من المجرمين، وعرفوا أن من يضبط إيقاع حركاتها وسكناتها لحاجةأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.