fbpx
ملف الصباح

“باريس التي في دمهم”

يطربون لسماع بياف ويشجعون باري سان جيرمان ويعرفون النبيذ الفرنسي يحبون ماما فرنسا حبا جما. يمجدونها ويقدسون تاريخها ويعتبرونها النموذج الأمثل الذي يجب أن يحتذوا به، رغم أنها لم تعد تساوي “الفرانك” في سوق الأمم. يستشهدون في كلامهم بشعر بودلير ويقرؤون روايات هوجو وسارتر وزولا ويطربون لسماعأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى