fbpx
حوادث

اعتداءات على أمنيين بالبيضاء

ضابط شرطة ومرافقاه نفذوا عملية لإيقاف مروج بالهراويين فنجوا من الموت

نجا ضابط شرطة ومرافقاه من موت محقق خلال عملية أمنية بمنطقة الهراويين بعد أن تعرضوا لهجوم خلال عملية إيقاف مروج مخدرات، إذ تعرضوا لاعتداء من قبل مروجين ومساعديهم ومنحرفين بالمنطقة، ووصل الأمر إلى حد رشقهم بالحجارة، ما أجبرهم على المغادرة.
وحسب مصادر “الصباح”، فإن العملية الأمنية تمت دون علم مسؤولي الأمن بالبيضاء، وتطرقت لها تقارير أمنية أنجزت بعد الواقعة، بحكم أن الضابط تعرض لعتاب حاد من قبل رؤسائه في الأمن، ومن أجل إعادة الاعتبار له ولكفاءته، قرر تنفيذ عملية إيقاف مروج بالهراويين، إلا أن الأمور خرجت عن السيطرة، وأجبر رفقة شرطيين رافقاه في المهمة على مغادرة المكان للنجاة بحياتهم، بعد أن أبدى المهاجمون عدوانية كبيرة.
واستعان الضابط بخدمة شرطيين من أجل وضع خطة محكمة لإيقاف مروج مخدرات شهير بمنطقة الهراويين، صدرت في حقه عدة مذكرات بحث، وتم الاتفاق حسب الخطة، أن تنفذ ليلا وباستعمال سيارة خاصة في ملكية الضابط، من أجل التمويه وضمان عنصر المفاجأة.
ووصل الضابط ومرافقاه إلى حي عشوائي بالهراويين يتخذه المروج وكرا لعرض ممنوعاته، وأثناء محاولة القبض عليه، فوجئ بمساعديه ومنحرفين من الحي العشوائي، يحاصرونهم لمنعهم من إيقافه، قبل أن يحاول بعضهم ترهيبهم بإشهار أسلحة بيضاء لدفعهم إلى العودة من حيث جاؤوا.
ورغم هذه التهديدات، تمسك الضابط ومرافقاه بتفعيل القانون وإيقاف المروج، فانقلبت الأمور رأسا على عقب، إذ حاول المهاجمون الاعتداء عليهم بأسلحة بيضاء، قبل أن يشرعوا في رشقهم بالحجارة، فاضطر الأمنيون للعودة إلى سيارتهم والاحتماء بها، إلا أن المروج ومعاونيه طاردوهم إلى مكان وجود السيارة، وواصلوا رشقهم بالحجارة، متسببين في تكسير زجاجها وإلحاق خسائر مادية كبيرة بها، فأجبر الضابط ومساعداه على مغادرة المنطقة على عجل، خوفا من تعرضهم لأي مكروه قد يكلفهم حياتهم، بسبب العدوانية المفرطة التي أبداها المروج وأنصاره.
واضطر الضابط إلى وضع سيارته لدى ميكانيكي لإصلاحها، وقرر رفقه مرافقيه التزام الصمت، تفاديا لأي إحراج أمام رؤسائه في العمل، إلا أن إخبارية توصلت بها جهات أمنية حول الواقعة وتفاصيلها، دفعتها إلى إعداد تقارير لرفعها إلى المسؤولين في جهاز الأمن.
مصطفى لطفي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى