fbpx
حوادث

45 درهما تقود رجل أمن للسجن

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتاركيست، الاثنين الماضي، بوضع رجل أمن رهن تدابير الحراسة النظرية بعد متابعته بخيانة الأمانة.

وتعود فصول متابعة رجل الأمن، إلى تقدم مواطن في اليوم ذاته، إلى مفوضية الشرطة بالمدينة ذاتها، وسلم للموقوف محفظة عثر عليها بالشارع العام، تحتوي على بطاقة تعريف وطنية، ومبلغ مالي قدر ب45 درهما.

وقالت مصادر مطلعة، إن المعني بالأمر بدل أن يقوم بتسليم المحفظة كما تسلمها من قبل المواطن لمصلحة حفظ الأمانات بالمفوضية ذاتها، فتح المحفظة وسحب منها المبلغ المالي، قبل أن يسلمها لرجل الأمن المكلف بالمصلحة. وأضافت المصادر نفسها، أن الأمور لم تسر كما خطط لها رجل الأمن المتهم، حيث إن صاحب المحفظة حل بمقر الشرطة، لاسترجاع محفظته، وتسلمها من يد رجل الأمن المكلف بمصلحة حفظ أمانات المواطنين، وأثناء تفقدها عثر بداخلها على بطاقة تعريفه الوطنية، في الوقت الذي اختفى المبلغ المالي الذي كان بداخلها، ما أدخله في موجة من الاحتجاج على رجل الأمن بالمصلحة، الشيء الذي أدى إلى استدعاء أفراد الضابطة القضائية بالمفوضية ذاتها، الذين تبين لهم وبعد قيامهم بالإجراءات المسطرية اللازمة بتفريغ تسجيلات الكاميرات داخل المفوضية، أن رجل الأمن المتهم هو من قام بالسطو على 45 درهما من داخل المحفظة قبل تسليمها للمكلف بمصلحة حفظ الأمانات..

جمال الفكيكي (الحسيمة)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى