fbpx
منبر

حديث الصباح : حرمة الإنسان أولى من حرمة البرلمان

سعيد لكحل“بقا فيا الحال… شعرت أنه يطعن في شرفي، حسيت بالحكرة..” كلمات حارقة كحرقة الدموع التي ذرفتها الصحافية خديجة  الرحالي، وهي تتلقى طعنات الوزير الشوباني في كرامتها وكبريائها أمام قبة البرلمان، حيث كانت تهم بالدخول لتغطية أشغاله ، لكنه رأى فيها ما لم يره غيره من الوزراء والبرلمانيين والصحافيين ورجال الأمن، فما كان منه إلا أن طردها، وهمّ بضربها. حادث ليس معزولا، بل ينبغي قراءته في سياقه السياسي /المجتمعي


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى