الصباح الفني

حسن حسني ضيف مهرجان البيضاء الدولي للضحك

برجي رئيس المهرجان يقول إنه لا ينبغي أن تكون المهرجانات الأخرى للضحك مستنسخة

سيكون الفنان المصري حسن حسني ضيف شرف ضمن فعاليات مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك الذي ينظم بين تاسع وثاني عشر مارس المقبل، والذي اختير موضوع «الضحك وعلاقته باختلاف الثقافة» تيمة له هذه السنة. وإلى جانب الفنان المصري سيشارك في المهرجان عدد من الأسماء البارزة في مجال الفكاهة وهم الفكاهي التونسي لطفي عبد اللي والفنان المغربي ميز والفكاهي ديجال من فرنسا واللبناني ياس هاشم والفرنسي بودير.
ودأب المهرجان على توجيه الدعوة لعدد من الفرقة المسرحية لتقديم عروض ضمن برمجة المهرجان والتي وقع الاختيار هذه السنة على «فرقة الطاكون» التي لقي عرضها المسرحي «بنات لالة منانة» نجاحا كبيرا وعرض في عدد من المدن المغربية، كما انتقلت بطلاته منهن السعدية أزكون وسامية أقريو ونورا الصقلي إلى خارج أرض الوطن لأداء فصول العمل أمام أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج.
وفي إطار العروض المسرحية نفسها ستشارك فرقة تانسيفت بمسرحية «ناكر لحسان»، كما ستعرض مسرحية «لالة مولاتي» و»عيطة الروح» للمخرج سعد الله عبد المجيد و»حاني راسو»، من بطولة الفنانتين سعاد صابر وفاطمة وشاي، التي ستقدم للمرة الأولى ضمن فعاليات المهرجان.وفي ما يخص جديد الدورة يقول لطفي برجي، رئيس مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك، إنه تم اختيار هذه السنة تكريم فرقة بوشعيب البيضاوي اعترافا بعطاءاته ومجهوداته الفنية، مضيفا أن انطلاق المهرجان يتزامن مع الاحتفال بعيد المرأة وسيكون مناسبة لتكريم مجموعة من الفنانات اللامعات في الساحة الفنية المغربية.
أما في ما يتعلق بانفتاح المهرجان على السينما العالمية فقد وقع الاختيار على تكريم الفنانين الراحلين لوريل وهاردي، اللذين قدما مجموعة من الأفلام المشهورة في عالم الفن السابع بالولايات المتحدة الأمريكية.
وسعيا من المهرجان لتخصيص جزء من أنشطته إلى الجانب الاجتماعي، يقول برجي، سيتم تنظيم «عملية لنضحك معا»، والتي ستحط الرجال بعدد من الجمعيات مثل «بيتي» و»ساعة الفرح» وقرية «إس أو إس» والمركز الاستشفائي ابن رشد ودار العجزة بالدار البيضاء، وذلك لتقديم هدايا ومساعدات وأنشطة فنية.
وفي رد لبرجي على ظهور عدد من المهرجانات الخاصة بالضحك، قال في تصريحه ل»الصباح» إنه «أمر إيجابي أن تعرف الساحة الفنية والثقافية تنظيم عدد من المهرجانات للضحك لكن لا ينبغي أن تكون نسخة طبق الأصل لبعضها، بينما المفروض أن يكون لها طابع خاص ولا تحاول تقليد أول مهرجان نظم في إطارها وهو مهرجان الدار البيضاء الدولي للضحك الذي سيطفئ قريبا شمعته الثامنة».

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق