fbpx
حوادث

الحبس لإمام نشر فيديوهات خليعة

أدانت غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة، أخيرا، خطيب مسجد «آيت زيان» بالجماعة الترابية إزمورن بإقليم الحسيمة بالحبس النافذ، على خلفية قضية تسريب مقاطع فيديو إباحية لإحدى ناشطات التواصل الاجتماعي بالحسيمة.

وكان الإمام اعتقل نهاية يونيو الماضي، بناء على شكاية تقدمت بها المعنية بالأمر، لتتم إحالته على أنظار النيابة العامة التي قررت متابعته في حالة اعتقال من أجل التحرش الجنسي والتحريض على الفساد و بث وتوزيع صورة شخص أثناء وجوده في مكان خاص دون موافقته و بقصد المس بحياته الخاصة أو التشهير به ومحاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة.

وخلال الجلسة، نفى الإمام كل ما نسب إليه من تهم، مؤكدا أنه توصل بالفيديوهات من المعنية بالأمر شخصيا ولم يقم بتوزيعها أو إرسالها لأي شخص آخر، بل بادر إلى مسحها من هاتفه.

وعن علاقته بالمشتكية، أجاب أنها قصدته من أجل أن يجهز لها وصفة خاصة للإطاحة بشاب معجبة به يقيم في الديار الألمانية، وأن مطالبته إياها بالالتحاق بها في مقر إقامته بمسجد «آيث زيان « بجماعة إزمورن لم يكن استدراجا من أجل ممارسة الجنس كما كان صرح أمام الضابطة القضائية، بل فقط من أجل تسليمها تلك الوصفة التي طلبتها منه.

من جانبها أكدت المشتكية أنها تعرف المتهم منذ أزيد من 20 سنة إماما بمسجد «آيث زيان»، وأن علاقتها به بدأت بعد أن عرض عليها والدها إخضاعها للرقية الشرعية على يد الإمام المتهم بسبب معاناتها اضطرابات أثناء النوم، وأن المتهم حاول استدراجها لممارسة الجنس، معترفة في الآن ذاته بأنها أرسلت فعلا مقاطع فيديو خاصة بها في مناسبات متفرقة على مدار حوالي لأسبوعين تتضمن لقطات جنسية، وأنها لم تشعر بما قامت به.

ونفت المشتكية أن تكون أرسلت المقاطع ذاتها المسربة لغير الإمام، وتشبثت بشكايتها وبمتابعة.

وعلى ضوء ذلك وبعد أن بسط دفاع الطرفين أوجه دفاعهما، والتماس ممثل النيابة العامة إدانة المتهم بالمنسوب إليه، قررت المحكمة إدخال القضية للتأمل، لتحكم بعد ذلك بإدانة الخطيب المتهم والحكم عليه بستة أشهر حبسا نافذا.

جمال الفكيكي (الحسيمة)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.