fbpx
الأولى

تحت الدف

لن تكون مهمة الوزير، الناطق الرسمي باسم الحكومة، سهلة في هذه المرحلة المتسمة باتساع دائرة الغضب بسبب الزيادات الصاروخية في أسعار المواد الأكثر استهلاكا من قبل المغاربة، لكنها ستزداد صعوبة إذا طلب منه في كل مرة تبرير زلات زميلاته الوزيرات وزملائه الوزراء. آخر تلك الزلات وقعت فيهاأكمل القراءة »

هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا

تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى