fbpx
حوادث

الحبس لشقيقين بتهمة اختطاف مومستين بالصخيرات

المحكمة لجأت إلى مسطرة “القيم” لتبليغ أستاذ ومومستين للحضور قبل النطق بالحكم

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط، الاثنين الماضي، متهمين شقيقين بعقوبة خمس سنوات سجنا وبغرامات مالية لفائدة خزينة الدولة، وقضت في حق الجاني الأول بثلاث سنوات حبسا، بينما الثاني قضت في حقه بسنتين حبسا بتهم الاختطاف والاحتجاز والاغتصاب والسرقة الموصوفة والسكر العلني البين.

أجلت الغرفة النطق بالحكم ضد أستاذ ومومستين ضحيتين في الملف نفسه، بعدما تخلفوا عن الحضور، واتخذت في حقهم الهيأة القضائية مسطرة «القيم» لتبليغهم بإجبارية الحضور، قبل النطق بالحكم غيابيا في حقهم.
ويتابع الأستاذ رفقة المومستين بتهم الفساد والتحريض عليه والسكر العلني البين، بعدما فككت عناصر الدرك الملكي لغز الاختطاف، وامتنعوا عن الحضور منذ الجلسات السابقة خوفا من الاعتقال من داخل القاعة.
واكتشف القضاة أن العناوين التي أدلوا بها أثناء التحقيق معهم من قبل الدرك الملكي خاطئة، بعدما سهر عون قضائي على تبليغهم أكثر من مرة دون جدوى.  
وأوقف المتهمون الخمسة من قبل عناصر الدرك الملكي بالصخيرات، في ملف مثير، بعد شكاية تقدم بها أستاذ يشتغل بالقطاع الخاص، أفاد في شأنها أن متهمين سرقوا سيارته بطريقة هوليودية، ولاذو بالفرار إلى وجهة مجهولة، وكشفت التحريات التي قامت بها الضابطة القضائية، أن الأستاذ على علاقة مع المتهمين، إذ كان رفقة مومستين داخل سيارته بالصخيرات، وينوي إحياء سهرة ماجنة رفقتهما بحضور أحد أصدقائه، واتصل به مشعرا إياه عن وجود عاهرتين معه، فحضر الأخير رفقة شقيقه إلى المكان المتفق عليه. 
وحسب معلومات «الصباح»، فبعدما حاول الأستاذ الإقلاع عبر سيارته تعطل محركها ونزل بغرض دفعها، بينما تكلف أحد المتهمين بتشغيل المحرك، فلاذ بالفرار بالسيارة وترك الأستاذ تائها بالصخيرات.
 وحسب التحريات التي قامت بها الضابطة القضائية، تمكن المتهم الرئيسي رفقة شقيقه من اختطاف المومستان إلى مكان غير بعيد عن الصخيرات، وأحيا الشقيقان سهرة ماجنة معهما دون رضاهما، وبعد الانتهاء من الليلة الحمراء أعادا المومستين إلى المدينة.
واستمعت الضابطة القضائية إلى المومستين اللتين أقرتا بواقعة اختطافهما من قبل المتهم الرئيسي والتوجه بهما إلى محيط المدينة وإرغامهما على الفساد، مؤكدتين أنهما كانا مع الأستاذ داخل سيارته، واتصل الأخير بالمتهم الرئيسي وعرض عليه إحياء ليلة حمراء معهما. 
وكشفت الموقوفتان أنه لحظة إقلاع السيارة حصل عطب، ونزل الأستاذ بهدف دفع السيارة، واستولى عليها المتهم الرئيسي وتوجه بهما إلى منطقة قريبة من الصخيرات ومارس رفقة شقيقه عليهما الجنس.
وفي سياق متصل، أنكر الشقيقان التهم المنسوبة إليهما في الاختطاف، وأكدا أن المومستين توجهتا معهما بمحض إرادتهما قصد ممارسة الفساد بمقابل مادي.
إلى ذلك، أمرت النيابة العامة بوضع جميع المتهمين رهن الحراسة النظرية قصد التحقيق معهم في تهم الاختطاف والاغتصاب والفساد والسكر العلني والتحريض على الفساد، وبعد استنطاقهما من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة، أمر بإيداع المتهم الرئيسي رفقة شقيقه السجن المحلي بسلا، بينما متع الأستاذ رفقة المومستين بالسراح المؤقت. 

مسطرة

أمرت غرفة الجنايات الابتدائية بالرباط بإنجاز مسطرة «القيم» قصد تبليغ الأستاذ والمومستان للحضور قبل النطق بالحكم غيابيا في حقهم، إذ تخلفوا عن الحضور خلال الجلسات السابقة، خوفا من الاعتقال من داخل الجلسة.

عبدالحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى