fbpx
وطنية

مخطط المعادن الاستراتيجية يتخذ بعدا هاما جديدا

بات المغرب أمام فرصة ذهبية، ليصبح ضمن المصدرين الكبار في العالم، للمعادن الاستراتيجية، خاصة الموجهة للطاقة المتجددة والصناعات المستقبلية.

وكشفت صحيفة التايمز البريطانية، في تقرير لريتشارد سبنسر، مراسل شؤون الشرق الأوسط،  أن احتياطاً تم اكتشافه في تركيا حديثاً من العناصر الأرضية النادرة، وهي مجموعة من المعادن الحيوية لتخزين الطاقة البديلة، هو ثاني أكبر احتياطي في العالم، بعد ذلك الذي تحتفظ به الصين، التي تهيمن على الإنتاج العالمي.

وتوقعت وزارة الطاقة والموارد الطبيعية التركية، أن 694 مليون طن من الرواسب، تحتوي على أتربة نادرة تكفي لتزويد العالم لألف عام.

وسبق للمغرب أن وضع مخطاط جديدا المعادن 2020 إلى 2030، يتضمن محورا  خاصا بالمعادن الاستراتيجية خاصة الموجهة للطاقة المتجددة والصناعات المستقبلية.

وأمام هذا المستجد فإن المغرب وضع نفسه في السباق العالمي، لإزاحة الصين من الصدارة، ومنح العالم تنوعا في في مصادر المعادن الاستراتيجية.

 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.