fbpx
الأولى

تحت الدف

أظهرت الأحداث التي شهدتها أسواق الأضاحي بالعديد من المدن، خاصة الكبرى، قبيل عيد الأضحى، أن أمورا كثيرة ليست على ما يرام في وزارة الفلاحة. لقد اتضح، منذ بداية تسويق الأضاحي، أن وزارة الصديقي ومصالحها الخارجية لا تعرف شيئا عن حالة السوق، وإلا لما “تجرأ” الوزير و”بشر” المغاربةأكمل القراءة »

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى