fbpx
الأولى

معركة بالسكاكين بين أفارقة ومغاربة

احتضنتها المدينة القديمة بالبيضاء والأمن أوقف الطرفين

أحالت فرقة الشرطة القضائية التابعة لأمن أنفا، صباح أمس (الثلاثاء)، على وكيل الملك لدى المحكمة الزجرية عين السبع، سبعة متهمين أربعة منهم أفارقة يتحدرون من إحدى دول جنوب الصحراء، وثلاثة مغاربة، أوقفوا السبت الماضي بالمدينة القديمة بالبيضاء.

ووفق إفادة مصادر متطابقة فإن اعتداء بسكين على مغربي، من قبل الأفارقة المشكوك فيهم، دفع صديقيه إلى التدخل لتنشب معركة بين الطرفين، استعملت فيها الأسلحة البيضاء، ما تسبب في جروح خطيرة لأحد المتصارعين المغاربة.

ووقعت الحادثة في ليلة العيد، إذ قدم المغاربة الثلاثة، وهم من أبناء الحي، إلى محل لبيع الأكلات الخفيفة، وكانوا في حالة سكر، وبينما شرع اثنان منهم في الحديث مع صاحب المحل، من أجل تزويدهما بأكلات عبارة عن “سندويشات”، فوجئوا بزميلهم الثالث يصرخ بعد تعرضه لاعتداء من قبل الأفارقة المشكوك فيهم، استعمل فيه سيف صغير وسكين.

وأوردت المصادر نفسها أن شجارا نشب بين الثلاثة، الشيء الذي دفع أحد السكان المجاورين إلى إبلاغ مصالح الأمن، لتفد عناصر الشرطة القضائية إلى المكان، إلا أنها فوجئت باختفاء الأفارقة المشتبه فيهم.

وأضافت المصادر نفسها أن عناصر الشرطة القضائية أوقفت الجميع، ونقلتهم إلى مقر الفرقة بولاية الأمن، كما عملت على نقل المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج، قبل إعادتهم إلى مقر الشرطة القضائية للاستماع إليهم.

وتسبب الشجار وفق ما أكدته مصادر “الصباح” في فوضى بالزقاق المحاذي لمحل بيع الأكلات الخفيفة، والذي سبق أن كان موضوع تشك بسبب بقائه مفتوحا إلى ساعات متأخرة من الليل، إذ يفد إليه زبناء يكونون في حالة سكر ويسببون الإزعاج، وبعضهم يدخل في مشاجرات، ناهيك عن التبول بمحيط المحل نفسه.

المصطفى صفر


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


زر الذهاب إلى الأعلى
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro

مانع إعلانات!!!

أنتم تستخدمون ملحقات لمنع الإعلانات. يرجى تعطيل مانع الإعلانات لتصفح الموقع.