الصباح الـتـربـوي

جمعية مديري الثانويات الإعدادية والتأهيلية تعقد مؤتمرها الثامن

نظمت الجمعية الجهوية لمديرات ومديري الثانويات الإعدادية والتأهيلية العمومية لجهة الدار البيضاء الكبرى بتعاون مع المدرسة العليا للتدبير مؤتمرها الأول يوم 8 يناير الجاري بالمدرسة العليا للتدبير بالدار البيضاء، تحت شعار» إصلاح المنظومة التربوية رهين بتحسين وضعية الإدارة التربوية «

تأتي هذه التظاهرة متزامنة مع تنفيذ البرنامج الإستعجالي للنهوض بالمنظومة التعليمية بالمغرب، ما يتطلب توفير الموارد البشرية لأطر الإدارة التربوية وتأهيل قدراتها.
وقد سجل المؤتمر حضورا مكثفا لمديرات ومديري الثانويات على صعيد جهة الدار البيضاء الكبرى ضيوفا ومؤتمرين، كما حضر ضيوف من جهات وأقاليم مختلفة.  
وقد تابع الحضور خلال الفترة الصباحية ثلاثة عروض تطرق الأول الذي قدمه الأستاذ محمد مكسي إلى موضوع الارتقاء بالإدارة التربوية والعرض الثاني انصب حول موضوع المهام التربوية لأطر الإدارة التربوية وقدمه الأستاذ المعطي عبد الجبار، أما العرض الثالث فكان موضوعه حول الملف المطلبي وقدمه الأستاذ وزيف مصطفى.
وقد تطرقت العروض إلى عدة قضايا تهم جوانب الإدارة التربوية من بينها إعادة البرامج الخاصة بالتكوين والتأهيل أهمها «مسألة الإطار» الخاص بالإدارة التربوية، ما يضمن لهذه الفئة المكانة اللائقة بها ويساعدها على الاستقرار والقيام بالدور المنوط بها على أكمل وجه، وكل ذلك من اجل الرفع من جودة التعليم.
ودرس المؤتمر أيضا القضايا التنظيمية والهيكلية، إذ تمت مناقشة التقريرين الأدبي والمالي، ودراسة مشروع ورقة القانون الأساسي ومشروع الملف المطلبي في إطار ورشتين.
وقبل انتهاء أشغال المؤتمر تم انتخاب مكتب جهوي جديد من طرف المؤتمرين بالإجماع، كما اختتم المؤتمر ببيان عام عبر عن موقف الجمعية من قضايا كثيرة تهم الإدارة التربوية.

مولاي إدريس المودن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق