fbpx
أسواق

بالأرقـام

أظهرت مؤشرات قطاع النسيج إشارات سلبية بنهاية السنة الماضية، إذ سجلت الصادرات انخفاضا بناقص 4.6 في المائة مقارنة مع سنة 2012، فيما استقر رقم معاملات القطاع عند 26.3 مليار درهم مقابل 28.2 مليار درهم مسجلة برسم السنة ما قبل الماضية.  وذكرت إحصائيات مكتب الصرف الأخيرة، تضرر فرعي الملابس الجاهزة وتصنيع مواد الخياطة بشكل أكبر من تراجع أنشطة قطاع النسيج، إذ انخفض رقم معاملات الفرع الأول بناقص 2.05 في المائة خلال السنة الماضية، ليستقر عند 19.1 مليار درهم، فيما سجلت صادرات مواد الخياطة انكماشا بناقص 10.8 في المائة.
إلى ذلك، تقلصت حصة منتوجات النسيج المغربية إلى 4 في المائة من إجمالي واردات الاتحاد الأوربي، نتيجة المنافسة القوية لصادرات تركيا ودول شرق آسيا.

أنهت شركة «كروسينغ»، الرائدة في قطاع النسيج، أنشطتها المالية للسنة الماضية، على وقع ارتفاع مهم في رقم معاملاتها، الذي بلغ 200 مليون درهم، مع توقعات برفع هذا المبلغ إلى 400 مليون درهم متم السنة الجارية. وجاء الإعلان عن هذه النتائج المالية، على هامش افتتاح إدارة الشركة لأكاديميتها المتخصصة للتكوين في إحدى مهن النسيج، وذلك لفائدة الشباب المتحدر من الفئات الفقيرة والمهمشة. وبدأت هذه الأكاديمية نشاطها خلال الشهر الماضي، وذلك بمقر الشركة في الدار البيضاء، إذ يلتزم المستفيدون من التكوين بتتبع برنامج تدريبي مكثف، يتوزع بين الدروس النظرية والتمارين العملية، التي ستحظى بنسبة أكبر في حصص التأطير، البالغة مدته حوالي ستة أشهر.
ب . ع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى