fbpx
وطنية

علاج مجاني لمرضى الكبد الفيروسي من ذوي الدخل المحدود

أعلن البروفيسور إدريس جميل، رئيس جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي، انطلاق “برنامج الولوج إلى تشخيص وعلاج داء التهاب الكبد الفيروسي”، الذي يمكن المرضى محدودي الدخل من الاستفادة من العلاج بالمجان.
وقال البروفيسور إن المؤهلين للاستفادة من الدعم هم المرضى غير المتوفرين على أي تغطية صحية سواء تأمين، أو أي نظام للرعاية الاجتماعية “أصبح بإمكان المعوزين تلقي علاج التهاب الكبد الفيروسي مجانا”.
وأضاف البروفيسور، خلال توقيع الاتفاقية أول أمس (الخميس)، وهي بشراكة مع جمعية إغاثة مرضى التهاب الكبد الفيروسي والمبادرة الوطنية للتنمية البشرية ومختبرات روش بالمغرب، أن البرنامج جاء بعد دراسة مجموعة من النقط السلبية يواجهها مرضى التهاب الكبد الفيروسي، خاصة من نوع “س”.
وحدد جميل النقط في غياب الأنشطة التحسيسية والوقائية الأولية وبرامج التشخيص المبكر، وارتفاع تكاليف العلاجات التي تتجاوز القدرات المالية لأغلب المرضى، والحاجة إلى الرعاية والدعم النفسي، هذا إلى جانب أن نسبة كبيرة من المرضى لا يتوفرون على التغطية الصحية.
وأشار البروفيسور جميل إلى أن “برنامج الولوج إلى تشخيص وعلاج داء التهاب الكبد الفيروسي”، يمثل خطوة أولى نحو مكافحة التهاب الكبد الفيروسي من نوع “س”، مضيفا “نحن ندرك تماما حجم الإشكالية الصحية التي يطرحها هذا الداء. ولهذا ندعو إلى تعبئة وطنية قصد إيجاد التمويل الضروري لضمان حصول المرضى المعوزين على العلاج بجميع تراب المملكة”.
وأضاف المتحدث أن المغرب يوجد  ضمن المناطق الموبوءة على الصعيد العالمي، إذ أن التهاب الكبد الفيروسي من فئة “س” سيكون السبب الأول للإصابة بسرطان الكبد، في غضون العشرين سنة المقبلة، والسبب المباشر في 44 ألف حالة وفاة بالمغرب، منها 8800 مرتبطة بسرطان الكبد، و35 ألف مرتبطة بتشمع الكبد.
إلى ذلك، صرح سامي الزرلي، المدير العام لمختبرات روش بمنطقة شمال إفريقيا أن  المبادرة تندرج ضمن الالتزامات المواطنة لمجموعة روش الهادفة لمساعدة المرضى ذوي الدخل المحدود، بالقول “سيتمكن هؤلاء المرضى من الحصول على آخر التحاليل والأدوية المخصصة لتشخيص وعلاج التهابات الكبد الفيروسية”.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى