fbpx
ملف عـــــــدالة

قصص أطفال هتكت أعراضهم بعد قتلهم

قضايا تورط فيها أقارب للضحايا وعشاق وتلخص أمراضا مجتمعية محتاجة إلى علاج نفساني واجتماعي

لا أحد يتصور جريمة أبشع من اغتصاب وهتك عرض الموتى بعد الإجهاز عليهم في لحظة مقاومة أو دونها. لكن ذلك حدث في عدة حالات بعض ضحاياها أطفال لم تحل وفاتهم دون إتمام مغتصبيهم إشباع نزواتهم الجنسية وسيناريو الفتك بأجسادهم الصغيرة،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى