fbpx
ملف الصباح

“عطيه التليفون إهنينا من صداعو”

لم تكن أم مروان الطفل البالغ من العمر 7 سنوات، تعتقد أن رغبتها في تجنب صراخ وبكاء وشغب فلذة كبدها، ستجعلها مسؤولة عن مرضه، الذي حول حياته إلى جحيم لا يُطاق، بعد أن أصبح يعاني التوحد والعصبية الزائدة، التي يصير معها متوحشا يكسر كل ما بحوزته. بداية الحكاية تقول راضيةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى