fbpx
خاص

الأسد يحذر من حرب إقليمية ويهدد باريس

حذر بشار الأسد، الرئيس السوري، أول أمس (الاثنين) من خطر اندلاع «حرب إقليمية» في حال توجيه ضربة عسكرية محتملة إلى بلاده، ووجه تحذيرا خاصا إلى فرنسا من مغبة المشاركة في أي عمل عسكري ضد سوريا وتأثير ذلك على مصالح باريس.
وطالب الأسد في مقابلة مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية «من يوجهون اتهامات» لنظامه بالمسؤولية عن هجوم كيميائي الشهر الماضي قرب دمشق بـ«إبراز الدليل»، مشيرا إلى «تحديه» للولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا بهذا الخصوص، لكن رئيسي البلدين «لم يتمكنا من ذلك»، حسب قوله.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى