وطنية

سكان سيدي بطاش غاضبون من انقطاع الماء

المحتجون  ثاروا بعد أن عجزوا عن الحصول على ماء  لغسل جثمان عون سلطة

دخل المئات من سكان جماعة سيدي بطاش، التابعة لإقليم بن سليمان، الثلاثاء الماضي،  في اعتصام مفتوح قبالة مقر وكالة المكتب الوطني للماء، من أجل تحقيق مطالبهم المتعلقة بالماء. وأوضحت مصادر “الصباح” أن السكان لجؤوا إلى هذه “الخطوة التصعيدية بعد أن تفاقمت ظروفهم المعيشية، وأصبح الموت أهون عليهم من حياة يفتقرون فيها إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة”، مشيرة إلى أن الماء الصالح للشرب مقطوع عن المنطقة منذ ثلاثة أيام.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن ما زاد حدة غضب السكان، عدم توفر الماء لغسل جثمان عون سلطة (مقدم مركز الجماعة)، توفي نهاية الأسبوع الماضي. ونصب السكان خيمة من أجل الاحتجاج بداخلها، بعدما قاموا بإغلاق كل المحلات التجارية والخدماتية والمقاهي.
وساند السكان في احتجاجهم  المكتب الإقليمي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بابن سليمان في شخص رئيسها محمد متلوف، والكاتب العام محمد ايت محثا. وانتقد محمد متلوف في اتصال هاتفي مع “الصباح” تلاعب المكتب الوطني للماء والكهرباء بمادة أساسية للحياة، مطالبا  بالإسراع في إيجاد تسوية حقيقية لملفهم.
وأوضح المتحدث ذاته  أن مجموعة من الميزانيات رصدت لتمكين السكان من الماء، لكن دون جدوى، مستنكرا خطوات  بعض الجهات التي تسعى إلى الركوب السياسي والانتخابي على ملف عطش السكان. وكان مسؤول المكتب الوطني للماء عقد اجتماعا  مع  النائب الأول لرئيس الجماعة وممثلين عن السكان، اقترح من أجل حل المشكل، تزويد الأحياء السكنية بالجماعة بالماء الشروب على فترات خلال كل يوم، بسبب عجز الخزان المائي بالمنطقة عن توفير المياه لكل الأحياء السكنية، إلا أن السكان رفضوا هذا الحل جملة وتفصيلا، معتبرين أن العقد الذي يربط  كل واحد منهم بالمكتب الوطني للماء والكهرباء يفرض تزويدهم بالماء على مدار الساعة ودون انقطاع.
 وعلمت “الصباح” أن دراسة تمت من أجل تمكين المنطقة بالماء الكافي في أفق سنة 2014، وأن المنطقة يلزمها خزان آخر، مشددة على ضرورة  تغيير القنوات الرابطة بين المركز وسيدي يحيى زعير. علما أن وزارة الداخلية دعمت مشروع معالجة المياه وإنشاء محطة للتصفية بمبلغ 925 مليون سنتيم، إلا انه مازال عالقا.
يشار أن عامل الإقليم مصطفى المعزة، استقبل الثلاثاء الماضي ممثلين عن السكان دخل معهم في اجتماع دام ساعات، وعد فيه بالتدخل لحل مشاكلهم في القريب العاجل.
وأضاف مصادر “الصباح”، أن لجانا هندسية ستزور المنطقة لوضع خطة لإعادة هيكلة الجماعة، وتوفير جميع احتياجاتها من البنية التحتية.
كمال الشمسي (ابن سليمان)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض