وطنية

مصرع شخصين وإصابة عنصر من الوقاية المدنية بمراكش

سقطا في بالوعة للصرف الصحي خلال  أشغال التطهير فأصيبا باختناق

لقي شخصان مصرعهما بفيلا تعود لأحد القضاة بمراكش توجد بحي المصمودي بمنطقة تاركة الراقية، أول أمس (الثلاثاء)، خلال إصلاح قناة للصرف الصحي. وقد سقط العاملان مغمى عليهما داخل القناة، ما استدعى تدخل عناصر الوقاية المدنية، التي انتقلت إلى مكان الحادث لإنقاذ حياة المياومين. وأمام فشل المحاولات، تطوع عنصر من فرقة الوقاية المدنية، وخاطر بحياته من أجل إنقاذهما، ليفاجأ الجميع بأن العاملين فارقا الحياة، إذ أخرجهما جثتين هامدتين، قبل أن يسقط بدوره في البالوعة مغمى عليه، جراء الروائح الكريهة، وقد نقل على وجه السرعة في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات.
وعلمت “الصباح” أن عنصر الوقاية المدنية، الذي كاد يودى بحياته في محاولة الإنقاذ يدعى “محمد بنعاشر”، وجندت أطقم طبية بالمستعجلات لإنقاذ حياته، وإخضاعه للفحوصات الطبية اللازمة، ومازال راقدا بقسم العناية المركزة.
وقالت المصادر نفسها إن الضحيتين يبلغ أحدهما 30 سنة ويقطن بدوار السراغنة، والآخر خاله يبلغ 50 سنة ويقطن بدوار العسكر، ونقلا إلى مستودع الأموات بباب دكالة في انتظار تشريح جثتيهما.
كما عرف مستودع الأموات باب دكالة تقاطر أفراد عائلة الضحيتين.
وأضافت المصادر نفسها أن قائد منطقة المصمودي ظل يتنقل بين مكان الحادث ومستودع الأموات ومستعجلات ابن طفيل للوقوف على الحالة الصحية لعنصر الوقاية المدنية المذكور.
كما انتقلت العناصر الأمنية إلى مكان الحادث لفتح تحقيق في الموضوع، وتحديد أسباب الوفاة، كما يتم الاستماع إلى كل الأطراف المتدخلة في القضية.
نبيل الخافقي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق