حوادث

فرار مهاجرين من سيارة للأمن بالعرائش

تشن القوات العمومية بالعرائش، حملات تمشيطية واسعة في كافة المناطق المجاورة للمدينة، بحثا عن أفارقة تمكنوا من الهرب من سيارة أمن، بعد أن اعتدوا على عدد من عناصر الشرطة. وحسب إفادة مصادر عليمة، فإن  حوالي 15 إفريقيا يتحدرون من بلدان جنوب الصحراء، تمكنوا من الهرب، فجر الثلاثاء الماضي، بعد أن عمدوا على تكسير زجاج سيارة الأمن التي كانت تقلهم من طنجة إلى وجدة، بغرض إرجاعهم إلى بلدانهم الأصلية ، إذ قاموا بالاعتداء على عناصر الشرطة  المرافقين الذين أصيبوا بجروح  بالغة.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن الحادث خلق حالة استنفار قصوى، في صفوف المسؤولين الأمنيين في طنجة والعرائش، إذ تم تكثيف الحملات التمشيطية الأمنية، وتعبئة  فرق الدرك الملكي وعناصر القوات المساعدة بكل المناطق الغابوية المجاورة للمنطقة.
واستنادا إلى المصادر ذاتها، أسفرت هذه المجهودات لحد الآن عن إيقاف ثمانية متهمين، ستة جرى إيقافهم صباح الأربعاء الماضي بعد ساعات قليلة من وقوع الحادث، واثنان ألقي القبض عليهما بالمستشفى المدني لأصيلة مساء اليوم نفسه، حيث كانا يخضعان للعلاج، بعد تعرضهما لإصابات وجروح أثناء فرارهما، في حين ما زال البحث جاريا على آخرين.
إلى ذلك، أكدت المصادر نفسها، أن هناك تنسيقا بين مختلف  الأجهزة الأمنية والمتدخلين بهدف التسريع لإيقاف كل الأفارقة الفارين.
يوسف الجوهري (العرائش)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق