fbpx
بانوراما

الزموري… صدفة خير من ألف ميعاد

معمرون تحت القبة (الحلقة الأخيرة) غريب أن يقضي برلماني ربع قرن تحت قبة المؤسسة التشريعية لا يطرح سؤالا ولا يشارك في حوار ولا يهتم بالتشريع ولا بالعمل الرقابي، ويترشح مرة أخرى. ماذا يريد؟ البرلمان مهمة “نضالية” في أصلها، تحولت إلى سجل تجاري من الصعب التخلص منه إلا عن طريق تفويتهأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى