fbpx
وطنية

صحافة بدون “أمو”

وجد عدد من أجراء القطاعات المتضررة، الذين يستفيدون من دعم مباشر من الدولة، أنفسهم محرومين من التغطية الصحية، إذ رفض المكتب الوطني للضمان الاجتماعي دراسة ملفاتهم الطبية وتعويضهم عن الأتعاب التي تحملوها خلال علاجاتهم بأنفسهم، أو للأشخاص المحسوبين عليهم. وبررت إدارة الصندوق هذا الرفض، بأن المقاولات التي يعملون فيها لمأكمل القراءة »


الوصول إلى هذا المحتوى مجاني عن طريق تسجيل بسيط. إذا كنت مستخدمًا مسجلا، فيرجى تسجيل الدخول من جديد. يمكن للمستخدمين الجدد التسجيل أدناه.

تسجيل دخول المستخدمين المسجلين

   
زر الذهاب إلى الأعلى